آخر الأخبار
   

الإدارة العامة للشؤون الخارجية تعقد اجتماعاً موسعاً برئاسة الغيثي

الإدارة العامة للشؤون الخارجية تعقد اجتماعاً موسعاً برئاسة الغيثي

ترأس الأستاذ محمد الغيثي رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد، في العاصمة عدن، اجتماعاً موسعاً للإدارة العامة للشؤون الخارجية، نقل في مستهله تحيّات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، مؤكدا اهتمامه ومتابعته الخاصة للعمل السياسي الخارجي.

وفي الاجتماع، الذي حضره نائب رئيس الإدارة، ورؤساء أقسام الإدارة والمسؤولون والمستشارون فيها، وممثلوها ومديرو مكاتبها في الخارج، وقفت الإدارة العامة للشؤون الخارجية في اجتماعها أمام مستجدات الأوضاع السياسية في الجنوب والمنطقة على ضوء المتغيرات التي أفرزتها مشاورات الرياض والإنجازات التي تحققت على الصعيد السياسي.

واستعرض رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية في الاجتماع تفاصيل المراحل السياسية التي مرّ بها المجلس منذ توقيعه على اتفاق الرياض وصولاً إلى مشاورات الرياض التي رعتها الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي انبثقت عنها قيادة سياسية جديدة يشارك فيها المجلس الانتقالي كطرف محوري.

وناقش الاجتماع تحديث خطط الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمرحلة القادمة بما يتواكب مع المتغيرات السياسية على الأرض، حيث أكد الغيثي دعم المجلس الانتقالي الجنوبي لمجلس القيادة الرئاسي، وشدد على أن المرحلة تستدعي تكاتف الجميع وتوحيد المواقف تجاه الملفات المشتركة مع القوى السياسية وفي طليعتها السلام والاستقرار ومعالجة الوضع الاقتصادي.

أشار الغيثي إلى إسهام كوادر الشؤون الخارجية في النتائج التي تحققت، مؤكداً ضرورة الاستمرار في تمثيل قضية شعب الجنوب أمام المجتمعان الإقليمي والدولي بشكل مُشرّف، ومضاعفة الجهود لتحقيق مزيدٍ من الحضور السياسي لقضية شعب الجنوب في الخارج، مشيراً إلى تحديث آليات العمل السياسي الخارجي للمجلس بما يضمن قدرة الإدارة على مواكبة هذه المرحلة الاستثنائية بالغة الأهمية.

وفي ختام الاجتماع، استمع الغيثي إلى مداخلات بناءة من فريق الإدارة تضمنت أفكارا للارتقاء بعمل الإدارة ومواكبة التحولات السياسية في البلاد، كما ناقش الاجتماع عددا من الملفات والقضايا الإدارية والسياسية ذات الصلة واتخذ ما يلزم بشأنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى