آخر الأخبار

الرئيس الزُبيدي يؤكد ضرورة توسيع تجربة النخبة الحضرمية في منطقة الوادي والصحراء ومحافظة المهرة 

 

أكد الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المُسلحة الجنوبية، ضرورة العمل على توسيع تجربة النخبة الحضرمية وتسليم مدن وادي وصحراء حضرموت، ومحافظة المهرة، لقوات جنوبية من ابنائها.

 

مشيرا إلى أن النجاح الكبير الذي حققته قوات النخبة الحضرمية في حفظ أمن المناطق الواقعة تحت سيطرتها، مقابل الفوضى العارمة التي تعيشها مدن وادي وصحراء حضرموت، ومحافظة المهرة يعد دليل واضح على أن من يحفظ أمن الجنوب ويحمي مصالح الأشقاء والأصدقاء في هذه البقعة الحيوية من العالم هم أهل هذه الأرض ورجالها.

 

جاء ذلك خلال كلمته التي القاها  بمليونية “النخبة لكل حضرموت” التي أقيمت بمدينة المكلا عصر اليوم السبت، استجابة للدعوة التي وجهتها القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة حضرموت، للتعبير عن التضامن مع قوات النخبة الحضرمية، ورفض محاولات المساس بها.

 

وأوضح الرئيس القائد إن قوات النخبة الحضرمية باتت تشكل عماد الأمن والاستقرار في ساحل حضرموت، وتتكامل مع بقية قواتنا المسلحة الجنوبية الباسلة في بقية أرض الجنوب لتشكل حائط صد منيع في وجه قوى الغزو والإرهاب.

تابعونا
زر الذهاب إلى الأعلى