آخر الأخبار

بمناسبة الذكرى ال56 لعيد الاستقلال قيادة اللواء الأول مقاومة الضالع يهنئون شعب الجنوب وقيادته السياسية

 

رفعت قيادة اللواء الأول مقاومة الضالع برقية تهنئة إلى الشعب الجنوبي وقيادته السياسية بمناسبة الذكرى ال56 لعيد الاستقلال ال30 من نوفمبر المجيد .

 

وفي برقيه التهنئة التي بعثها قائد اللواء الأول مقاومة الضالع العقيد باسل سكرة أكد أن القيم العظيمة والنبيلة كانت عنوانا بارزا لتحقيق نصر نوفمبر العظيم بنيل وطننا الجنوبي استقلاله الأول، كما أن هذه القيم ذاتها والتي تشرّبها جيل اليوم هي من نراها ونلمسها في هذه اللحظات تصنع انتصارات شعبنا وبطولات رجاله الميامين المرابطين في ثغور الفداء والتضحية حتى ينال وطننا الجنوبي استقلاله الثاني .

 

وجاء في نص برقية التهنئة التي رفعها قائد اللواء الأول مقاومة الضالع بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا والتي قال فيها :

 

” باسمي شخصياً ونيابة عن كافة منتسبي اللواء الأول مقاومة الضالع قادة وضباط وصف وجنود يطيب لي أن أرفع لسعادتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول الذكرى الـ 56 للاستقلال الوطني المجيد في الـ 30 من نوفمبر وإلى كافة ابناء الشعب الجنوبي العظيم بهذه المناسبة العظيمة والخالدة متمنياً لكم التوفيق والنجاح في مهامكم الوطنية الجسيمة لإخراج الجنوب من أزمته الراهنة و تحقيق السلام و الحفاظ على مكتسبات واستعادة دولة الجنوب .

 

وأضاف قائلا : ” يعد يوم الاستقلال المجيد الـ 30 من نوفمبر من العام 1967م محطة تاريخية ووطنية خالدة في الذاكرة الجماعية لأبناء الجنوب من أقصاه إلى اقصاه ، وشاهد حي على إيمان عميق بقيم الحرية والكرامة والانسانية ، ورفض كل أشكال الوصاية و مصادرة الارادة الوطنية ، ومن أجل تلك الغايات النبيلة بذل الشعب الجنوبي التضحيات الغالية بسخاء وقدم قوافل الشهداء خلال مرحلة الكفاح المسلح التي توجت بنيل الاستقلال الناجز بعد أن جثم الاحتلال البريطاني 129 عاماً على ارض الجنوب .

 

وتابع قائلا : ” لقد جسد إعلان الاستقلال الوطني أسمى معاني الإرادة الوطنية الجنوبية والاعتزاز في عموم الوطن في لوحة رائعة جسدت تلاحم أبناء الشعب الجنوبي وواحدية مصيره , وستظل الذكرى المتجدده ل30 من نوفمبر يوم الاستقلال المجيد ملهما لكل افراد الشعب الجنوبي وابطال قواته المسلحة الجنوبية على الدوام في نضالهم ضد كل صور الاستبداد والهيمنة وتمسكهم بقيم الحرية وحق تقرير طريق المستقبل .

 

واختتم العقيد باسل سكرة برقيته التي حث فيها ابطال القوات المسلحة والأمن والمقاومة الجنوبية وكل ابناء شعب الجنوب بالوقوف صفا واحدا خلف القيادة السياسية والتصدي للمشروع الإخواني الحوثي والدفاع عن الوطن واسقاط كافة أشكال الاحتلال في الأراضي الجنوبية مثمنا الجهود التي تبذلها القيادة السياسية ممثلة بالرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي خلال هذه المرحلة الصعبة والمفصلية لشعبنا الجنوبي العظيم ، مؤكدا أن قوات اللواء الأول مقاومة الضالع رهن الاشارة والتوجيه لتنفيذ كافة الأوامر والتعليمات وفي أتم الاستعداد والجاهزية القتالية لخوض معارك التحرير حيث يتطلب الأمر .

 

وختاما نكرر التهنئة لكم قيادتنا السياسية ومن خلالكم إلى شعبنا الجنوبي الصامد الصابر بهذه المناسبة العزيزة.

 

كما نبتهل إلى الله أن يتغمد بواسع الرحمة والمغفرة لشهدائنا الأبطال عبر كل مراحل ومحطات النضال الوطني الجنوبي، وأن يكلل نضال شعبنا وقواتنا المسلحة بالنصر في معركة مواجهة قوى الاحتلال والإرهاب، وأن يشفي جرحانا ويفك أسر أسرانا.

 

العقيد / باسل سكرة

قائد اللواء الأول مقاومة الضالع

تابعونا
زر الذهاب إلى الأعلى