آخر الأخبار
   

هيئة الرئاسة: نقل القوات العسكرية من وادي وصحراء حضرموت إلى الجبهات ضرورة حتمية

عقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اجتماعها الدوري اليوم الثلاثاء، برئاسة اللواء أحمد سعيد بن بريك، القائم باعمال رئيس المجلس، رئيس الجمعية الوطنية.

وحيّت هيئة الرئاسة في مستهل الاجتماع، الحشد الميلوني لأبناء محافظة حضرموت، مجددة في السياق مطالبتها للتحالف العربي بنقل القوات العسكرية من المنطقة العسكرية الأولى، باعتبارها ضرورة حتمية لضمان استقرار الأوضاع الأمنية في الوادي والصحراء، نظراً للرفض الشعبي لتلك القوات، والذي عبّر عنه أبناء المحافظة في ذلك الحشد المليوني الذي احتضنته مدينة سيئون في ذكرى انطلاقة ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة ضد المحتل البريطاني.

ودانت الهيئة في اجتماعها التصعيد العسكري الحوثي على جبهات يافع، والضالع، والصبيحة، وكرش، مشددة على ضرورة الإسراع في ترتيبات نقل القوات العسكرية المتواجدة في وادي وصحراء حضرموتْ إلى الجبهات لمواجهة التصعيد الحوثي، محذرة في السياق من أن أي محاولة لعرقلة هذا الاجراء، يعد نسفا لاتفاق الرياض ولجهود استكمال تنفيذه.

وناقشت الهيئة بعدها، التقرير المُقدم من مركز دعم صناعة القرار، والذي تضمن استعراضا للأوضاع والمستجدات على الساحة الجنوبية، بالإضافة إلى تقرير آخر مقدم من فريق الحوار الوطني الجنوبي الداخلي، عن نتائج لقاءاته القيادية مع مختلف القوى والتكوينات والمنظمات المجتمعية.

وعبّرت الهيئة عن تقديرها لجهود فريق الحوار التي لامست مختلف مكونات وفئات الجنوب السياسية والمجتمعية، مؤكدة دعمها لكل الجهود التي تؤسس لتقارب متين لتحقيق وحدة الصف الجنوبي، وداعية الجميع إلى التعاون مع فريقي الحوار الداخلي والخارجي للإسهام في تحقيق هذه المهمة.

وختاما وقفت الهيئة أمام عدد من القضايا المدرجة في جدول أعمالها والمواضيع ذات الصلة بعمل المجلس، واتخذت الاجراءات المناسبة بشأنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى