آخر الأخبار
   
تقارير وتحليلات

حضرموت ترفض بقاء الإخوان… مطالبات شعبية بخروج مليشيا الاخوان

 

شدد مغردون جنوبيون على أن المنطقة العسكرية الأولى في وادي حضرموت تأوي وتدعم عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي ضد مجلس القيادة الرئاسي وباتت مصدر قلق لأبناء المحافظة، عبر هاشتاج حضرموت ترفض بقاء الإخوان.

وطالبوا بإخراج المليشيا الإخوانية بالمنطقة العسكرية الأولى المكونة من 40 ألف عنصر وآلاف المدرعات والآليات إلى جبهات القتال لمواجهة مليشيا الحوثي الإرهابية.

وأكدوا أن القوى اليمنية المتغطرسة تواصل استغلال ثروات مناطق وادي حضرموت في النهب وحماية العصابات القادمة من الشمال، موضحين أن المواطن يقف عاجزا أمامها بعد تحول وادي حضرموت لمرتع للجرائم.

وأشاروا إلى أن اتفاق الرياض نص على خروج كافة القوات الإخوانية من أبين وشبوة ووادي حضرموت والمهرة وعودتها إلى مأرب والشمال لتحريره من الحوثي.

ولفتوا إلى حالة الاستقرار في خمس محافظات جنوبية يسيطر أبناؤها من الجنوبيين عليها عسكرياً وأمنياً واقتصاديا، بعدما تخلصوا من سيطرة مليشيا الإخوان.

قال الصحفي هاني مسهور في تغريده له “‏خروج جماعة الإخوان من الأرض الحضرمية قرار وطني لا يمكن التراجع عنه فهذه البلاد عرفت وستظل بلاد الوسطية والاعتدال وترفض التطرف والفكر المؤدلج بطبيعتها… لحضرموت الوادي وعد وعهد أن تتطهر من رجس اليمننة وما جاءت به من اباطيل وخزعبلات”

الصحفي الجنوبي زيد الجمل في تغريده له يقول: “‏في الشرق الجنوبي تنتشر معسكرات المنطقة العسكرية الاولى قوامها عشرات الالاف من الافراد وتسليحها وترسانتها العسكرية تفوق ماتملكة وزارة الدفاع باكملها ومنتسبين هذه المعسكرات من مناطق سيطرة المليشيات الحوثية لم تتحرك ضمائرهم لتحرير مناطقهم ونصرة اهلهم”.

وغرد الدكتور صدام عبدالله المستشار الاعلامي للرئيس الزبيدي قائلاً “‏من حق ابناء حضرموت ان يتولوا حماية وتأمين كل حضرموت خاصة في ضل وجود النخبة الحضرمية الذي يشهد لها الكل بالانضباط في حفظ الامن، اما الغرباء الموالين للاخوان في المنطقة الاولى فان من واجبهم تطبيق اتفاق الرياض والانتقال الى مارب لمواجهة مليشيات الحوثي”

الناشط الجنوبي محمد سعيد باحداد في تغريده له يقول : “‏المنطقة العسكرية الأولى تأوي وتدعم عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي ضد مجلس القيادة الرئاسي وباتت مصدر قلق لأبناء حضرموت ، لهذا يجب إخراج هذه القوة الإخوانية المعطلة التي تتكون من أكثر من 40 ألف مقاتل وآلاف المدرعات والآليات إلى جبهات القتال لمواجهة الحوثيً”.

كما غرد الناشط امجد يسلم صبيح بالقول: ” تحرير وادي وصحراء حضرموت سيؤدي الى ايقاف عمليات تهريب السلاح الى جماعة الحوثي والتي تمر عبر المناطق التي يحتلها قوات الاخوان بدءا من المهرة ووصولا الى وادي حضرموت لتمر عبر الجوف أو مأرب حتى تصل الى مناطق سيطرة الحوثي.

حضرموت ترفض بقاء الإخوان... مطالبات شعبية بخروج مليشيا الاخوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى