آخر الأخبار
   
حوارات وكتابات

في حوار مع قناة أخبار الآن…قائد قوات العاصفة القاعدة والحوثي وجهان لعملة واحدة

في

 

في مقابلة خاصة مع العميد أوسان العنشلي قائد قوات العاصفة أجرتها موفدة أخبار الآن إلى اليمن سونيا الزغول ناقشت فيها معه جهود مكافحة الارهاب في محافظات الجنوب بالتزامن مع تواجد معظم قيادات مكافحة الارهاب في الرياض لاستكمال المشاورات اليمنية اليمنية أبرزهم اللواء شلال علي شايع قائد مكافحة الارهاب في عدن ومدير أمنها السابق لمناقشة تنفيذ اتفاق الرياض والتسليم والاستلام لادارة أمن عدن مع المدير الجديد اللواء احمد الحامدي.

المقابلة مع العميد أوسان العنشلي تزامنت مع اغتيال اللواء ثابت جواس بسيارة مفخخة في العاصمة المؤقتة عدن وبينت التحقيقات الأولية الدور الاستخباراتي لجهات خارجية على رأسها إيران وحزب الله الإرهابي في دعم ذراعهما مليشيات الحوثي التي نفذت الاغتيال انتقاما لتصفية حسين الحوثي.
طرحت أخبار الآن السؤال الأبرز الذي يدور في ذهن الجميع لماذا تتم تصفية القيادات الجنوبية رغم نجاحها في تصفية القاعدة والمجاميع الارهابية حيث أكد قائد قوات العاصفة أن عملياتهم التي لم تتوقف لتصفية القاعدة في الجنوب جعلتهم مع قوات مكافحة الارهاب في مواجهة مباشرة مع خلاياه النائمة حيث تمت تصفية قيادات الصف الأول من القاعدة بقوات أمنية مشكلة حديثا.

*أبرز العمليات الأمنية*
استعرض العنشلي خلال اللقاء الخاص أبرز العمليات الأمنية التي أنجزتها قوات مكافحة الارهاب والعاصفة لبسط الأمن في الجنوب على رأسها التصدي لاستهداف مقر البحث الجنائي في عدن والتي وصفها بأقوى عملية إرهابية لم يشهد لها العالم مثيلا حيث حاول ثمانية انتحاريين تفجير أنفسهم داخل المقر الأمني، وقيامهم بعشرات المداهمات الخطرة ضد تنظيم القاعدة في المحافظات الجنوبية منها تصفية القاعدة في أبين في ثمانية أشهر بدعم من التحالف العربي داهموا خالها الوكر الذي اختبأ فيه أمير تنظيم القاعدة في اليمن قاسم الريمي في أبين والذي قتل لاحقا بغارة جوية، اضافة الى تصديهم لما كان يتم تجهيزه في كريتر لإسقاط العاصمة المؤقتة عدن لعودة التنظيمات الإرهابية، فيما أكد أن نجاحاتهم الأمنية في مكافحة الإرهاب تقابل بمحاولات مستمرة لإفشالها.

القاعدة تعمل بسرية بعد اختراقها أمنيا
وفي معرض اجابته على التساؤل حول أماكن تواجد القاعدة حاليا أكد أنها مجرد خلايا نائمة لا تزال تدخل عدن من شبوة وحضرموت حيث قامت قوات مكافحة الارهاب في الجنوب بالقاء القبض على كبار قيادات القاعدة والحوثي ولا يزال جزء منهم في قبضة قوات العاصفة ولم يتم تسلمهم لدول أخرى وأن معظم أمراء القاعدة تم القبض عليهم وبعضهم قتل خلال المداهمات وأن عمل التنظيم الارهابي يتم حاليا بسرية بعد اختراقهم أمنيا.
ناقشنا التعاون بين داعش والقاعدة والحوثي والذي برز في عدد كبير من العمليات الارهابية في محافظات الجنوب ليؤكد العنشلي أنهم جميعا وجوه لعملة واحدة وأن اغتيال اللواء ثابت جواس دليل على إستخدام الحوثيين للإنتحاريين والسيارات المفخخة كما تفعل القاعدة وداعش وعدم المواجهة مباشرة مع القوات الأمنية مشددا على عدم ترددهم في المواجهة المباشرة مع التنظيمات الإرهابية.
معارك مرتقبة ضد القاعدة والحوثي
وتزامنا مع التعديلات المتوقعة في وزارتي الدفاع والداخلية اليمنية تحضيرا لتصفية المليشيات الارهابية تساءلنا عن دور قوات مكافحة الارهاب في الجنوب في العمليات العسكرية القادمة ضد القاعدة والحوثي ليؤكد قائد قوات العاصفة العميد أوسان العنشلي استعدادهم لدخول أماكن تواجد القاعدة لو تم السماح لهم بذلك حيث تقع تلك المناطق حاليا خارج سلطتهم.

*استهداف عدن*
الأهمية الاستراتجية لعدن وأهمية تأمينها من خطر المجاميع الارهابية كانت ضمن التساؤلات التي طرحناها على قائد قوات العاصفة ليطالب العميد أوسان العنشلي بلفتة دولية لتأمين خط الملاحة في الجنوب باعتبار عدن ركن العالم ويجب تأمينها من خطر الإرهاب لحماية دول الجوار مع تأكيده استمرار جهود مكافح الإرهاب بامكانيات محدودة وطالب بضرورة تأمين شبكات اتصالات خاصة بهم بعيدا عن سلطة مليشيا الحوثي للحد من خطر الجريمة اضافة الى تنظيم النقاط الأمنية ورفدها بأحدث الأجهزة لكشف المواد المتفجرة والخطرة حيث يتم العمل على كشف تلك المواد بالتفتيش اليدوي.

في

*اتفاق الرياض*
طرحت أخبار الآن أهمية تنفيذ الشق العسكري لاتفاق الرياض ليجيب العنشلي أن العمل الفعلي على الأرض للتصدي للمجاميع الارهابية يحتاج الى المصداقية وتنفيذ بنود اتفاق الرياض كافة والذي سينعكس إيجابا على الواقع الأمني في محافظات الجنوب وضرورة إستمرار جهود التحالف العربي لمكافحة الإرهاب واستاصاله لحفظ أمن الملاحة الدولية وأمن دول الجوار.

في حوار مع قناة أخبار الآن...قائد قوات العاصفة القاعدة والحوثي وجهان لعملة واحدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى