آخر الأخبار
   

أمن لحج يصدر بيان توضيحي بشأن قرار وزير الداخلية

أمن لحج يصدر بيان توضيحي بشأن قرار وزير الداخلية

 

حمَّل مصدر أمني بمحافظة لحج تداعيات قرار ما سمي بالهيئة الإدارية بمديرية طور الباحة المتضمن تأكيد قرار وزير الداخلية الساعي إلى  فرض قرار تكليف مدير أمن شرطة طور الباحة.
وأوضح مصدر أمني في تصريحه بقوله لا يمكن أن يتم تكليف مديراً لشرطة طور الباحة دون الرجوع للجهة الرسمية المتمثلة بمدير أمن المحافظة كونه المسؤول الأول عن تنفيذ السياسات والإجراءات القانونية وكذلك  هو المختص في التنظيم والإشراف على جميع مراكز ومقار الشرط في عموم المحافظة.
وقال : “الجميع يعلم أن القرار المتخذ من مدير أمن المحافظة اللـواء صالح السيد بتكليف   العقيد علوان العطري مدير أمن طور الباحة يأتي وفقاً لصلاحياته القانونية بما يراه مناسباً للصالح العام لمديرية طور الباحة التي تشهد تهديدات من جانب مليشيا الحوثي التي تترقب فرصة للانقضاض على المديرية”
معبراً عن استغرابه بما ورد في منشور لسلطة المديرية  عن اتفاقيات ومحاضر ولجان استخدمت صلاحيات تجاوزت القانون ولوائحه بما فيها اللجنة التي تم تشكيلها الذي أنسحب الممثل القانوني الخاص بإدارة أمن المحافظة ما يجعل القرار فاقداً لشرعيته القانونية على حد تعبيره.
مؤكداً في الوقت ذاته  رفض القرار الصادر من وزير الداخلية جملة وتفصيلاً والعمل بقرار مدير أمن المحافظة وفقاً للشروط والضوابط المحددة بالقانون.
ودعا المصدر الأمني جميع الجهات الإدارية والأمنية والعسكرية القضائية بالتعامل الرسمي مع المدير الحالي والمكلف من مدير أمن المحافظة العقيد علوان العطري.

تعليق واحد

  1. بقلم حسين فاضل السعدي:
    الركن الجنوبي الحر:
    إعادة النشر؟
    باليافعي الفصيح يارفاقي اسمعوا ايش يقول المثل بقول المقتول لايسمع قارح البندق هذا المقتول الذي قد طيروا دمه وشبع موت وأم الباقين قدهم ميتين بدون قارح بندق ميتين من الجبانة اي من الخوف والهلع ميتين من الجوع ومن الغباء حقهم يسرق وينهب وهم الذين يساعدون اللصوص على سرقتهم ويفتحون لهم الأبواب من أجل يسرقون ممتلكاتهم قدام أعينهم ولايعرفون انهم اصحاب الحق والتي تنهب هيى حقوقهم نعم نعم انهم ناس كانوا احرار واصبحوا عبيد عدوهم وهذ العدو يسرح ويمرح فوق ظهورهم وهم الذين يترجون عدوهم ان يعطيهم فتات من المال الذي سرقوه من جيوبهم مثل هكذ شعب لايستحق الحيات لان الشرفا قتلوا ولم يسمعوا قارح البندق لهم الرحمة والمغفرة والعتق من النار وأما الذين يقتلون من الغباء والخوف الله لارحمهم والى نار جهنم،لأنهم العائق أمام انتصار شعبنا،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى