آخر الأخبار
   

القوّات المُسلحة الجنوبية… صمَام أمان محافظات الجنوب

عنتر الشعيبي

القوّات المُسلحة الجنوبية… صمَام أمان محافظات الجنوب

 

 

كتب / عنتر الشعيبي

 

منذُ تحرير المحافظات الجنوبية من قوى الإحتلال اليمني ممثلة بالمليشيات الحوثي الإرهابية والأحزاب اليمنية والقاعدة وداعش  .. يظل فكر بناء دولة جنوبية عصرية قويّة ذات سيادة وشموخ.. سائد لدى فئة من كبار الوطنيين المُخلصين لدماء الشهداء الأبرار.. حيث تُولي القيادة الرشيدة أهمية قصـوى للقوات المُسلحة الجنوبية، باعتبارها الحصن المنيع لحماية الشعب الجنوبي،  كونها الدروع الواقية من كل المخاطر الأمنية والعسكرية..والتدخل الإيجابي الداعم في حالات الطوارئ والأزمات الطبيعية.. مواجهة الحروب الوبائية.. الهجمات الإلكترونية..! التي تتربص اليوم بمستقبل الجنوب ..! من خلال تعطيل تنفيذ برامج ومشاريع التنمية والإزدهار..! في ظل أوضاع تتّسم

 

بالإضطرابات الإقليمية والدولية..! فضلاً عن كون القوّات المُسلحة  الجنوبية مصدر العزّة والفخر لدى كافة الشُعوب الواعية..! حيث يُعزز ذلك الفخر والشهامة ما سجله أبطال الجنوب الأشاوس من شجاعة وإقدام في كل المواقف التي تطلبت ذلك..

 

 

سواء في ساحات المعارك،، المرابطة على الحدود،، او في مكافحة الإرهاب وغيرها…. حتى بات “الجندي الجنوبي” رمزًا شامخًا للبطل الذي يُقدم روحه الزكيّة دفاعًا عن الحقّ وصونا لحِمى الوطن..! من خلال عُمق المواقف الجليلة التي جعلت من كل أسرة وبيت من الشعب الجنوبي تفتخر بما قدمه أبنائهم حينما لبوا نداء الواجب دفاعًا عن مبادئ الثورة الجنوبية وقيمها ودماء الشهداء والجرحى ، لإعلاء صوت الحق، وتقرير المصير،، وتعزيز مفاهيم الإنتماء والـولاء، ومحبّة للجنوب من خلال رسم صورة ناصعة ترسّخت في عقل كل مواطن جنوبي واعي إتجاه القوات المسلحة الجنوبية الأمن الشامخة،، بذات الرؤية التي تنظر من خلالها القيادة الرشيدة ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزُبيدي القائد الأعلى للقوّات المُسلحة الجنوبية إلى كافة وحدات القوّات المُسلحة التي جعلتها تقوم بدورها  الكامل في أداء مهامها المنوطة بها باحترافية عالية بالرغم أن فترة تأسيسها قصير جداً ولكن استطاعت القوّات المُسلحة الجنوبية بكل عزيمة وإصرار أن تثبت للجميع جدارتها وقدرتها على حماية الجنوب وأمنه واستقراره ..!

 

 

الجاهزية القتالية للقوّات المُسلحة الجنوبية

 

 

تحرص القوّات المُسلحة الجنوبية دائماً على رفع جاهزيتها القتالية.. وتطوير معداتها العسكرية بتحسين كفاءة وفعالية عناصرها باستمرار.. وإتاحة كل فرص الإنتقاء والإرتقاء لعناصرها البواسل..! للتمكين أكثر في المجالات العسكرية التخصصية التي تمتاز بالسرعة والمرونة العالية.. خلال أداء التمارين التدريبية والتأهيلية وغيرها..!

 

 

ممّا سَبق نُدرك قدسيّة القوّات المُسلحة الجنوبية وأهمية الريادة في المؤسسات العسكرية والأمنية..! التي تستوجب الإحترام والعرفان بتضحيّات الشُرفاء..! خاصة في ظل علامات بارزة للتوترات والرهانات ومؤشرات جيو-استراتيجية للأطماع المتفاوتة من قبل مليشيات الإخوان والحوثي وبقايا عفاش لمحاولة إعادة الهيمنة والاحتلال للجنوب .

 

 

لذلك لابد من بذل جهود مضاعفة من قبل القيادة الرشيدة العليا خلال هذه المرحلة الحرجة لرفع سقف التحدّي.. والعمل على منح أولوية كبيرة لمجال التطوير والتحديث داخل المؤسسة العسكرية باختلاف طبيعة عملها ومناهجها.. وأن  يتم التركيز على التطوّر التقني والتكنولوجي، التخطيط الإستراتيجي، والعقيدة  القتالية، استعراض تاريخ الحروب والمواجهات بين الجيوش، التكتيك الحربي القديم والحديث، والوسائل الدفاعية والهجومية العصرية دون تجاهل الأبعاد الوطنية المهمّة جداً من ترسيخ مفاهيم الهويّة الوطنية الجنوبية، قدسيّة حياة الوطن، واجب الدفاع، الإلتزام الأخلاقي، إحترام القوانين، الوعي واستشراف المُستقبل، التحدّيات الأمنية، الدبلوماسية العسكرية، إستقرار الجنوب ، حماية الإنسان..!

 

 

بصراحة دعونا هنا أشيد بتأدية أبناء الجنوب الشُرفاء المُنتسبين للقوات المُسلحة الجنوبية وكافة المؤسسات الأمنية، لواجبهم الوطني بكل جدارة واقتدار.. ما جعل منهم اليوم قوّة فاعلة في تعزيز أسس الأمن والإستقرار في الجنوب والمنطقة..! أسمى تحياتـي وتقديـري لتضحياتكم يا أسيَاد الأرض الجنوبية الطيبة..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى