آخر الأخبار
تنفيذية انتقالي العاصمة عدن تناقش مستجدات الوضع الأمني في المعلا وباقي المديريات العقيد الدكسمي يُشدد على ضرورة رفع الجاهزية الكاملة للقوات الأمنية في أرخبيل سقطرى العميد المعكر يتفقد عدد من جرحى اللواء السادس دعم وإسناد في مشافي العاصمة عدن  اللواء العولقي يلتقي وفداً من منظمة سيفيك في إدارة أمن العاصمة عدن دحر قوات المنطقة العسكرية الأولى من منطقة جثمة في سيئون بوادي حضرموت العميد المنهالي يطلع مدير الصحة بساحل حضرموت على سير عمل المركز الصحي لمنتسبي الأجهزة الأمنية الجمعية الوطنية تنظم محاضرة سياسية توعوية حول الأطماع نحو الجنوب والأزمات الدولية وأثرها على القضية ... فيما ناقشا مع القيادات العسكرية والأمنية المستجدات بالمحافظة ...... محافظ أبين وقائد المنطقة العسكر... بدعم إماراتي ...لملس والشعيبي يوقعان على اتفاقية تعزيز المنظومة الامنية بانظمة مراقبة حديثة العميد المنهالي يترأس اجتماعًا هامًا لعدد من مدراء العموم بساحل حضرموت لمناقشة وضع الأجانب العاملين ...

في جبهات شمال الضالع تتهاوى عناصر مليشيات الحوثي أمام ضربات أبطال القوات المسلحة الجنوبية

IMG 20220225 WA0068

 

كتب / ايــــاد الهمامــــــــي

تعيش عناصر المليشيات الحوثية على حدود الضالع على مختلف المحاور القتالية في حالة من الخوف والهلع من المستقبل المجهول بعد الهزائم المتلاحقة والضربات الموجعة التي تلقتها على أيدي ابطال القوات المسلحة الجنوبية على مدى سنوات من المواجهات والاشتباكات المحتدمة”

معطيات الواقع في ساحات الوغى والذود عن حياض الوطن توضح دون شك حقيقة واقعيه ليس ذلك زورا او بهتانا فمن لن يصدق ذلك فعلية ان يتابع مجريات سير العمليات العسكرية التي يسطرها أبطال القوات المسلحة الجنوبية في التصدي  للمليشيات الحوثية  أذناب الفرس ومطايا إيران يومآ بعد آخر في مختلف المحاور القتالية*

لم تكن تتوقع مليشيات الحوثي مطلقا منذ بداية المعركة ان تمنى بهذه الانكسارات والهزائم المستمرة والذي اصبح المتابع لمجريات الحرب في جبهات شمال وغرب الضالع  فلم يجد في تعابير وجوه العناصر الحوثية غير الخوف والقلق من الهزائم المتواصلة و الانتحار على اسوار الضالع التي كانت وما زالت القوات المسلحة الجنوبية لهم بالمرصاد.

‏رساله ربما يكررها أبطال القوات المسلحة الجنوبية إلى مليشيات الحوثي الانتحار هو اقل وصف لمن اقترب من حدود الضالع دون أن تجد هذه الرسائل أذانا صاغية” فهناك في ثغور جبهات ومحاور القتال شمال الضالع رجال لا يتكلمون إلا في لغة البارود مستعدون لنسف أي تهديد مهما كان صغيراً او كبيرا رغم اتساع مناطق القتال وتفرعها من عدة اتجاهات ومع ذلك يتم سحق اذناب الفرس وتلقينهم دروس قاسية وموجعة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى