آخر الأخبار
   
سيــرة شهيــد

السيرة الذاتية للشهيد البطل محمد بارعيدة بمناسبة ذكرى استشهاده التاسعة

السيرة

 

درع الجنوب (تقرير) – منصور السومحي

في يوم الخميس الموافق 23 فبراير 2012م خطفت رصاصة غادرة روح الشهيد محمد سالم أحمد بارعيدة السيباني، وانظم إلى قافلة شهداء الجنوب الأبرار الذين قدموا ارواحهم رخيصة في سبيل أن ينال الوطن الجنوبي حريته واستقلاله، وأن تنعم الأجيال القادمة العيش بكرامة وعزه على كامل تراب الجنوب الغالي.

وفي ذكرى استشهاد الشاب البطل محمد بارعيدة، نقف بشموخ وإجلال أمام سيرة أحد اشجع وانبل الشباب في مدينة المكلا ومحافظة حضرموت   والجنوب ، ولد الشهيد محمد بارعيدة في مدينة المكلا بمنطقة الشرج حي النصر في عام 1989م ترعرع في حواريها، واحتضنته ساحاتها النضالية.

المؤهلات الدراسية للشهيد

تلقى الشهيد دراسته الابتدائية والاعدادية في صفوف مدرسة  الشهيدة الخنساء في منطقة باعبود؛ ونال شهادة الثانوية العامة القسم الأدبي من ثانوية أبوبكر بن شهاب بديس المكلا وبنسبة 84 % وبتقدير عام (جيد جداً)، وذلك قبل عام من استشهاده رحمة الله عليه.

كان الشهيد من ممارسي الرياضة، ومن محبي لعبة كرة القدم؛ حيث عُرف وأشتهر الشهيد بهذه اللعبة بين أوساط رفاقه، فكان عضواً متميزاً في الفريق الأول للفريق العربي، إلى جانب عضويته في فريق القمة لفئة الشباب في حي الشرج.

الدور النضالي للشهيد

ترجل الشهيد عن صهوة حصانه بعد حياة حافلة ومليئة بالكفاح، والنضال السلمي، من أجل تحرير واستقلال واستعادة دولة الجنوب العربي الفيدرالية كاملة السيادة، كما كان الشهيد أحد نشطاء قطاع الشباب والطلاب بمجلس الحراك السلمي لتحرير واستقلال الجنوب في مدينة المكلا؛ حيث كان من متقدمي الصفوف في المشاركة وحضور جميع الفعاليات والتظاهرات السلمية وفي مختلف ساحات وميادين الشرف والبطولة بمحافظات الجنوب.

 

المسيرة النضالية والكفاحية للشهيد

بعد مسيرة نضالية وكفاحية عطره، وفي لحظة خاطفة، عصر يوم الخميس  الـ23 من فبراير من عام 2012م ارتقت روح الشهيد محمد سالم بارعيدة الطاهرة إلى بارئها برصاص قناص على متن مدرعة لجيش الاحتلال اليمني، في منطقة الصدر بجانب مسجد الروضة في المكلا، عندما كان يشارك  في مسيرة سلمية الى جانب رفاقه من أحرار المكلا، احتفاء بالنصر المبين الذي حققه أبناء الجنوب وذلك بإفشال مسرحية الانتخابات الرئاسية المبكرة  لنظام الاحتلال اليمني بالجنوب، ونال ما كان يتمنى رحمة الله عليه، حيث كان كثير ما يردد في حديثه وحواراته مع رفقاء النضال بأنه سوف يكون مشروع  شهادة  في سبيل نيل حريته وكرامته واستقلاله.

السيرة الذاتية للشهيد البطل محمد بارعيدة بمناسبة ذكرى استشهاده التاسعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى