آخر الأخبار

التحالف الدولي يوجه ضربات عسكرية على مواقع مليشيات الحوثي 

درع الجنوب - متابعات

 

شنت القوات الجوية الأمريكية والبريطانية، فجر اليوم، عدة ضربات عسكرية وغارات جوية، استهدفت من خلالها عدة أهداف عسكرية تابعة لميليشيات الحوثي الإرهابية في عدد من المحافظات اليمنية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الأهداف المدرجة على لائحة القصف الجوي شملت محافظات صنعاء والحديدة، وتعز مضيفة أن نحو عشرة أهداف لمليشيات الحوثي تم استهدافها من خلال الغارات الجوية والصاروخية ضد مراكز تصنيع مسيرات ومخازن أسلحة.

وفي السياق, أكد مسؤول أميركي لوكالة الانباء (رويترز) إن الضربات ضد مليشيات الحوثي تمت عبر مقاتلات جوية وسفن وغواصات حيث استهدفت عدة مواقع عسكرية هامة كقاعدة الديلمي الجوية في صنعاء اليمنية، كما جرى استهداف مواقع مليشيات الحوثي بمحافظة الحديدة اليمنية، ومحيطها، وشملت تلك المواقع معسكر القوات الجوية ومحيط مطار الحديدة بـ3 غارات جوية، بالإضافة إلى مخازن أسلحة ومسيرات جوية وبحرية، وقواعد إطلاق صواريخ، ومنصات إطلاق المسيرات.

 وأكدت مصادر أن الغارات الجوية، استهدفت مطار تعز حيث تستخدمه الميليشيات الحوثية كمركز لتخزين أسلحتها وتمركز قواتها، كما تم استهداف معسكرات ومواقع حربية في كلٍ من محافظات صعدة وحجة وذمار.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد أعلن أن الولايات المتحدة وبريطانيا نفذتا، بدعم من أستراليا والبحرين وكندا وهولندا، ضربات في اليمن ضد مواقع تستخدمها مليشيات الحوثي.

وأضاف بايدن في بيان أصدره البيت الأبيض بالقول “هذه الضربات هي رد مباشر على هجمات مليشيات الحوثي غير المسبوقة ضد السفن الدولية في البحر الأحمر، بما في ذلك استخدام الصواريخ الباليستية المضادة للسفن لأول مرة في التاريخ”.

وتابع “هذه الهجمات عرّضت الأفراد الأمريكيين والبحارة المدنيين وشركائنا للخطر، كما قوضت التجارة وهددت حرية الملاحة“, مشيرا إلى إنه “لن يتردد” في إعطاء توجيهات لاتخاذ المزيد من الإجراءات لحماية الأفراد والتدفق الحر للتجارة.

أما في لندن، فقد قال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إن سلاح الجو الملكي البريطاني نفذ إلى جانب الولايات المتحدة، وبدعم غير عملياتي من هولندا وكندا والبحرين، ضربات ضد الحوثيين في اليمن.

تابعونا
زر الذهاب إلى الأعلى