آخر الأخبار

نوفمبر المجيد.. عيد استقلالنا الوطني الجنوبي الأول

بشير البريكي - درع الجنوب

إنه عيد استقلالنا الوطني الجنوبي الأول الـ30 من نوفمبر 1967م ،الذي يحق لنا أن نفاخر ونستذكر فيه أروع البطولات والتضحية بموكب متصل من الشهداء، لا انقطاع لمسيرة عنفوانه ونضاله بين أمس واليوم، فستبقى راية الحرية والكرامة خفّاقة حتى يتحقق استقلالنا الوطني الثاني.

‏لم تكن الثورات المتوالية في وجه المستعمر الغاصب، حين توحدت الجبهة الوطنية، إلا تأكيداً لحقيقة وحدة هذا التراب الجنوبي، وتجسيداً للقدرة على انتزاع الحقوق الوطنية، حين شعّ فى قلوب الثائرين نور اليقين فنهضت نفوسهم بأداء الواجب، كفاءا لنداء الوطن وحقه على أبنائه فى الذود عن حياضه.

وإننا إذ نحتفل بالذكرى الـ 56، فإن وراء ذلك الكثير من المعاني، فقد ظل استقلال الجنوب في قلوبنا وأعيننا، يفتقر إلى السلام ويتطلّع إليه.. ونقول إن ما حققناه اليوم على درب الاستقلال، هو بكل المقاييس، إنجازٌ متفرّد، يقف شاهداً على على قوة الإرادة والعزيمة الذي يتحلى بها الجنوبيين.

نحيي في هذه المناسبة قواتنا المسلحة الجنوبية الباسله المرابطه بعزة وشموخ على الثغور والجبهات دفاعا عن الجنوب أرضًا وشعبا، ونجدد إرادتنا الصادقة في الوفاء لثقته الغالية للارتقاء بوطننا الغالي؛ أمناً ونماءاً..بتظافر جهود الوطنيين المخلصين ووفاءا بتضحيات الشهداء الأبرار الميامين.

تابعونا
زر الذهاب إلى الأعلى