آخر الأخبار

النقيب: أمن وإستقرار العاصمة عدن يمثل شرطاً اساسياً للنهوض بمختلف الجوانب وعلى كافة الصُعد

درع الجنوب/ متابعات

 

 

أكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة الجنوبية المقدم محمد النقيب أن الحملة الأمنية التي إنطلقت اليوم بموجب قرار اللجنة الأمنية العليا بالعاصمة عدن تأتي استجابة لمناشدات وشكاوى المواطنين ومطالبات منظمات المجتمع المدني ولدواعي وضرورات أمنية وبتنسيق وتعاون وتكامل مسبق بين أجهزة إنفاذ القانون سواءً فيما يتعلق بحظر الدراجات النارية أو منع السلاح غير المرخص أو ضبط السيارات غير المرقمة، وضبط المطلوبين, مشيراً أن هذا التنسيق والتكامل يأتي بهدف نجاح الحملة وتحقيق كامل أهدافها وسلامة الإجراءات القانونية والجزائية لمن يخالف.

وقال المقدم محمد النقيب: “إن الأمن والإستقرار بالعاصمة عدن، يمثل شرطاً اساسياً للنهوض بمختلف الجوانب الاقتصادية والتنموية، وبناء على ذلك كان لزاماً على السلطات الأمنية وكل جهات إنفاذ القانون تنفيذ جملة من الإجراءات والتدابير ووفق إستراتيجية متكاملة ومتطورة لتعزيز مقومات الاستقرار واحباط كل المهددات الأمنية بإجراءات استباقية وقائية”.

وأضاف النقيب: ان الحملات الامنية التي استهدفت المظاهر المخلة بالأمن والسكينة العامة في العاصمة عدن وبوجهها الحضاري أثمرت استقراراً واستتباباً أمنياً يلمسه المواطن اليوم وعبرت عنه البعثات الدبلوماسية والإعلامية الإقليمية والدولية التي زارت العاصمة عدن، ولصون هذا المكتسب والإنجاز لابد من إزالة كل ما يشكل تهديداً لأمن وإستقرار العاصمة عدن .

تابعونا
زر الذهاب إلى الأعلى