آخر الأخبار

العميد الوالي ينعي استشهاد القائد البطل عبداللطيف السيد ورفاقه

 

بمشاعر حزينة وقلوب مكلومة نعى العميد محسن عبدالله الوالي القائد العام لقوات الحزام الأمني استشهاد القائد البطل عبداللطيف السيد قائد الحزام الأمني بمحافظة أبين، ورفاقه النقيب صلاح اليوسفي رئيس عمليات الحزام الامني في ابين ،والشيخ القبلي محمد كريد الجعدني،ومرافقيهم والذي ارتقوا شهداء (بإذن الله) وهم يقارع فلول الإرهاب متقدماً الصفوف في حملة (سيوف حوس) التي انطلقت لتعزيز عملية سهام الشرق لدحر عناصر الإرهاب من المناطق الوسطى بمحافظة أبين.

 

وأكد الوالي أن رحيل “السيد” ورفاقه خسارة فادحة للوطن الجنوبي وقوات الحزام الأمني، ولكن لن تموت فينا روح الفداء والتضحية، ضد الإرهاب وسنكون سيوف ضاربة لمواصلة رحلة الشهيد التي طالت لسنوات وهو يقارع الإرهاب وقدم في سبيل ذلك التضحيات العظيمة من أفراد أسرته ورفاقه ولم يكل او يمل حتى لحظات حياته الأخيرة رحمه الله.

 

وجاء في بيان النعي:-
قال تعالى
(مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) الاحزاب 23
ببالغ الحزن والأسى، ننعى استشهاد القائد البطل عبداللطيف السيد، قائد الحزام الأمني، ورفاقه، النقيب صلاح اليوسفي رئيس عمليات حزام ابين ،والشيخ محمد كريد الجعدني،ومرافقيهم، والذي استشهد وهو يقود حملة “سيوف حوس” ضد العناصر الإرهابية بمحافظة أبين.

كان القائد البطل عبداللطيف السيد رمزًا للشجاعة والتضحية، حيث قدم حياته في سبيل الله لمحاربة الإرهاب والدفاع عن أمن واستقرار وطننا الجنوبي الحبيب، وكان يشكل قوة رائدة في تنظيم وقيادة الحزام الأمني، وكان مصدر إلهام وقدوة للعديد من الشباب الذين تلقوا تدريبًا تحت إشرافه، وآمنوا بأهمية المعركة ضد الإرهاب الذي استفحل في محافظة أبين منذ سنوات.

إن خسارتنا البطل الباسل عبداللطيف السيد فادحة والذي كان ركيزة أساسية في محاربة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في محافظة أبين، نعزي أنفسنا وأبطالنا في الحزام الأمني وقيادتنا السياسية ونعزي الأسرة الكريمة للشهيد البطل، ونعبر لهم عن خالص التعازي وصادق المواساة في هذا المصاب الجلل.

إن استشهاد القائد البطل عبداللطيف السيد يترك فراغًا كبيرًا في قلوبنا وفي صفوف الحزام الأمني، حيث كان قائدًا عظيمًا وقدوة للجميع، وكان له تأثيرا كبيرا في تعزيز الأمن وتحقيق النصر على الإرهاب، وتلك الخسارة لن تعوض، ولكن سنستمر في مسيرته ونواصل النضال ضد الإرهاب بقوة وعزيمة أكبر، وسنحمل راية المقاومة والحرب التي رفعها وسنواصل محاربة العناصر الإرهابية، حتى نحقق الحياة الآمنة والمستقبل الزاهر الذي حلم به الشهيد وزملاؤه.

نتقدم بالتعازي الحارة إلى أسرة الشهيد البطل، وندعو الله أن يمنحهم الصبر والسلوان في هذا الوقت العصيب، ونؤكد لهم أننا سنبقى إلى جانبهم، ونقف معهم في مواجهة الصعاب والتحديات.

إن استشهاد القائد البطل عبداللطيف السيد سيبقى حجر الزاوية في سجل التضحية والشهادة لأبطالنا ونعد بأننا لن ننسى تضحيات القائد البطل عبداللطيف السيد، وسنواصل النضال من أجل العدالة والسلام والأمن في وطننا، سنحمل راية الشهيد العزيز ونواصل العمل بكل قوة وإصرار لتحقيق أهدافه وثوابته.
ندعو الجميع للوقوف متحدين في وجه الإرهاب والتطرف، وندعو القوات الأمنية والمؤسسات المعنية للعمل بجدية وتعاون للقضاء على الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في بلادنا، ووفاءً لروح الشهيد البطل ولأهدافه ومبادئه، ونعد بأننا – بعون الله – سنواصل النضال حتى نحقق النصر النهائي على الإرهاب، ونحقق الحياة الكريمة والمستقبل الزاهر الذي يستحقه شعبنا العظيم.

إننا نودع القائد البطل عبداللطيف السيد بقلوب مؤمنة،
وفي هذا الصدد نتعهد بأننا سنواصل طريقه ونحمل راية القائد البطل بكل فخر واعتزاز، ونحن واثقون أن روح الشهيد البطل ستبقى حية في قلوبنا وستكون دافعًا لنا للمضي قدمًا في طريق الحق والعدل، وتحقيق النصر على الإرهاب، وستظل في ذاكرتنا وقلوبنا، ونعدك أننا سنحافظ على إرثك ونكمل مسيرتك، ونطلب من الله أن يتغمد القائد البطل عبداللطيف السيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، بأن يمنحه الجنة والنعيم الأبدي الذي أعده الله لعباده الشهداء.

إنا لله وإنا إليه راجعون
القائد العام لقوات الحزام الأمني
العميد/ محسن عبدالله الوالي

تابعونا
زر الذهاب إلى الأعلى