آخر الأخبار

برعاية الرئيس الزُبيدي.. المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين يختتم أعماله في العاصمة عدن

 

اختتم المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين أعماله اليوم في العاصمة عدن والذي أقيم تحت شعار:”من أجل إعلام جنوبي حر يساهم في تحقيق أهداف شعب الجنوب” خلال الفترة ١٧-١٨ يناير ٢٠٢٣، برعاية كريمة من الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

 

وفي اختتام المؤتمر ألقى الأستاذ علي الكثيري، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، كلمة قال فيها أننا نختتم في هذا اليوم المشهود عبر المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين حدثا مهما يعتبر علامة فارقة في تاريخ الإعلام الجنوبي، وهو اعلان تشكيل نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، ولقد تم تحقيق هذا الإنجاز بجهود كبيرة تمت من خلال عدة آليات وترتيبات تم تنفيذها والعمل عليها حتى وصلنا لهذا اليوم.

 

وقال الكثيري اننا بصدد عمل كبير ومسؤوليات ليست سهلة مرتبطة بهذه اللحظة التاريخية، الأمر الذي يتطلب منا الارتقاء للنجاح وأن نكون على مستوى الحدث، متمنياً التوفيق والنجاح للنقابة وأن يكون الجميع عوناً لقيادتها للعمل على تحقيق الأهداف المنشودة والطموحات المرجوة من هذا الكيان.

 

واتفق المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين على اختيار الأستاذ عيدروس باحشوان نقيبا، حيث ألقى كلمة قدم فيها الشكر للمشاركين في المؤتمر على ثقتهم به لشغل منصب النقيب، كما عبر عن شكره للرئيس القائد عيدروس الزُبيدي على رعايته واهتمامه بهذا المؤتمر وبالصحفيين والإعلاميين بشكل عام، مؤكداً أن النقابة ستولي كل اهتمام بقضايا العمال والموظفين في قطاع الصحافة والإعلام والمؤسسات الإعلامية متمنياً التوفيق والنجاح لنفسه ولكل من يعمل من أجل تحقيق الأفضل.

 

وكان اليوم الختامي للمؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين قد تضمن عقد اجتماع للجنة الصياغة لإعداد صيغة تضمين الملاحظات والنتائج المنبثقة من مناقشات الجلسات المرتبطة بكل مجموعة من مجموعات المؤتمر حيث جرى مناقشتها والاستماع للملاحظات المتعلقة بها. بعد ذلك قام المشاركون بالتصويت العلني على وثائق المؤتمر المتضمنة التقرير التحليلي والنظام الأساسي وميثاق الشرف الإعلامي، كما ناقش المؤتمر مشروع البيان الختامي وتمت المصادقة عليه وإقراره.

 

هذا وقام المشاركون في المؤتمر بانتخاب الهيئات المركزية للنقابة، حيث جرى انتخاب المجلس العام والمجلس التنفيذي، كما تم انتخاب الأستاذ عيدروس باحشوان نقيبا.

 

وفي الختام تم الإعلان عن تأسيس الكيان النقابي للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين باسم نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين وتسمية قيادتها المنتخبة وإعلان البيان الختامي وقرارات وتوصيات المؤتمر، وتم اختتام أعمال المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين بالنشيد الوطني الجنوبي.

 

هذا وعلى هامش المؤتمر، قام الأستاذ علي الكثيري رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي ومعه الاستاذ مختار اليافعي نائب رئيس الهيئة والاستاذ عبدالعزيز الشيخ، رئيس قطاع الإذاعة والتلفزيون والدكتور صدام عبدالله رئيس قطاع الصحافة بتكريم الجهات والشخصيات التي شاركت في إقامة المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين وساهمت في نجاحه، بالإضافة إلى الصحفيين والإعلاميين العرب والأجانب الذين شاركوا في المؤتمر.

 

63c8006066a44 63c80098a6086 63c800a7a0f16 63c800bca076a 63c800c4e2058 63c800c4e2058 1 63c800dae42ce 63c80103d069a 63c8011c42362 63c8010fc145c

زر الذهاب إلى الأعلى