آخر الأخبار

انتقالي يبعث يدين الحادث الإرهابي على مسجد في منطقة حول ويدعو السلطة المحلية للمساعدة في معالجة الجرحى

 

بغضب وحزن وألم شديد، تابعت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية يبعث محافظة حضرموت، الحادث الإرهابي، الذي استهدف يوم أمس المصلين لصلاة الجمعة، بمسجد الزيار منطقة حول، وأودى بحياة ستة أنفس بريئة، خمسة منهم من آل باسليمان المشاجر، والسادس من بيت آل باسر النعماني .
واطلعت القيادة على حيثيات ووقائع هذه الجريمة المروعة، التي تبين أن من يقف ورائها شخص معتوه، يدعى صالح بن مبارك بامظفر المشجري، معروف باختلاقه للمشاكل مع أفراد أسرته وأبناء المنطقة .
وإزاء هذا الحادث الأليم، تتقدم القيادة المحلية بخالص تعازيها لأسر الضحايا، سائلين الله العلي القدير أن يعصم قلوبهم بالصبر الجميل ويعينهم على تجاوز هول هذه الفاجعة العظيمة، ويتقبل الضحايا في الفردوس الأعلى مع الشهداء والصديقين.
كما ندعو السلطات المحلية في المديرية والمحافظة ورجال الخير، إلى القيام بواجباتهم الوطنية والإنسانية تجاه المصابين الذين يتلقون العلاج في مستشفيات المكلا وسيئون، وبعضهم حالاتهم حرجة وتتطلب نقلهم إلى خارج البلاد.

إنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله

عبدالله خميس المشجري
رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي م/يبعث
السبت/٣/ديسمبر/٢٠٢٢م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى