آخر الأخبار

برعاية الرئيس الزُبيدي.. أبين تشهد حفلاً خطابياً وفنياً احتفاءً بالذكرى الـ55 لعيد الاستقلال المجيد

 

شهدت مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، اليوم الثلاثاء، الحفل الخطابي والفني الذي نظمته الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في المحافظة، بمناسبة الذكرى الـ55 لعيد الاستقلال الـ30 من نوفمبر، تحت شعار “الجنوب بكل ولكل ابناءه” برعاية كريمة من الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.

وافتتح الحفل الجماهيري الذي حضره أعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، كل من العميد طيار ناصر السعدي، والأستاذ سعيد سعدان، والمهندس نزار هيثم، والعميد علي الشيبه، بآيات من الذكر الحكيم، أعقبها النشيد الوطني الجنوبي، والوقوف دقيقة حداد لقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجنوب، القى الأستاذ فضل الجعدي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، نائب الأمين العام للأمانة العامة لهيئة الرئاسة، كلمة نقل في مستهلها للحضور تحايا الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.

وحيا الأستاذ الجعدي الحشد الجماهيري المهيب الذي توافد من مناطق الجنوب احتفاءً بالذكرى الـ55 لعيد الاستقلال المجيد “30” نوفمبر، معاهداً الحاضرين بمواصلة السير على درب الثوار المناضلين لنيل الاستقلال وإعلان وبناء دولة الجنوب، ومثمناً جهود الحشد الجماهيري المهيب بهذا الحفل الذي يتزامن مع احتفالات الأشقاء في دول التحالف العربي، مقدماً التهاني لدولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة الذكرى الـ51 لليوم الوطني، وذكرى يوم الشهيد الإماراتي.

وأكد الجعدي أهمية تجسيد روح التسامح والتصالح والاصطفاف الوطني الجنوبي، لمواجهة المخاطر والتحديات المحدقة بالجنوب، متطرقاً بضرورة استكمال تنفيذ بنود اتفاق الرياض، لافتا إلى وضع إطار تفاوضي خاص لقضية شعب الجنوب، ومنح الجنوبي اختيار مستقبله السياسي الذي يرتضيه لذاته، محيياً القوات الجنوبية التي تسطر أروع الملاحم في مختلف الجبهات، ومقدراً صمودهم الاسطوري في وجه مايعانونه إلى جانب شعبهم، داعياً لأخذ الحيطة والبقاء في حالة التأهب لمواجهة الأعداء.

وكان قد تحدث الأستاذ محمد احمد الشقي، رئيس تنفيذية انتقالي محافظة أبين، بكلمة رحب من خلالها بجميع الحضور، واستعرض فيها عددا من مشاهد النضال والتضحيات التي يقدمها الشعب الجنوبي الحر مواجهاً كل من يحاول مساس الوطن بسوء، ذاكراً الإنجازات العظيمة التي حققها الجنوبيون في الداخل والخارج بمختلف المراحل والجوانب.

وأوضح الأستاذ محمد الشقي، ان هذا الحشد الجماهيري المهيب يحمل الكثير من الرسائل والدلالات التي تأتي في مقدمتها ان أبين تبارك وتعزز التلاحم الجنوبي، وتوحيد الكلمة ورأب الصدع والعمل سوياً وبروح الفريق الواحد في مواجهة التحديات حاضراً ومستقبلاً، مشيراً إلى ان الاحتفال في أبين يأتي اجلالًا وتكريماً ووسام شرف يفخر به ابناءها الذين يحملون قيم نضالية وتاريخيه في مختلف المراحل.

وأعلن تضامن أبناء أبين ودعمهم لإخوانهم أبناء محافظتي حضرموت والمهرة في نضالهم من أجل تحرير وادي حضرموت من احتلال وهيمنة مليشيا المنطقة العسكرية الأولى، وتمكينهم من إدارة شؤونهم ومنع نهب وسرقة ثرواتهم، والحفاظ على النسيج الاجتماعي من عبث قوى الشر الإخوانية التي تهدف إلى تمزيقه، داعياً مجلس القيادة الرئاسي وحكومة المناصفة إلى اتخاذ الإجراءات العملية الحازمة لحماية المواطن من براثن الجوع والفساد وتدمير الخدمات الممنهج.

كما ألقيت في الحفل الذي حضره الدكتور محمد سعيد الزعوري، وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، في حكومة المناصفة، وعدد من قيادات المجلس الانتقالي في الأمانة العامة والهيئات التنفيذية، والقيادات السياسية والعسكرية والأمنية والاجتماعية والمشائخ والشخصيات النسوية، عددا من الكلمات من قبل المشاركين، حيث تخلله العديد من الفقرات الفنية والغنائية والقصائد الشعرية التي نالت استحسان الحضور.

 

638614cbf1fa3 6386125f2c09e 638612697fd82 6386127454dd7 6386127add37d

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى