آخر الأخبار
قيادة لواء الريان بالمنطقة العسكرية الثانية تكرم العميد يسر خير الله نظير جهوده السابقة  في الذكرى الـ 55 للاستقلال الوطني الأول … ابطال القوات المسلحة الجنوبية يجددون العهد في المضي على خ... العميد المنصوري يلتقي عدد من القيادات الأمنية والعسكرية والشخصيات الإجتماعية بيافع بمناسبة الذكرى الرابعة لإنطلاق عملية ” القبضة الحديدية“ :  الأجهزة الأمنية بساحل حضرموت تحقق انجازا... الكثيري :صبرنا لن يطول تجاه مليشيات المنطقة العسكرية الأولى أمن عدن يلقي القبض على عصابة سرقة ويعيد باص إلى مالكه انتقالي حضرموت ينظم حفلاً فنياً بمناسبة الذكرى الـ55 لعيد الاستقلال الـ30 من نوفمبر انتقالي لحج ينظم فعالية جماهيرية بمناسبة ذكرى الاستقلال الوطني 30 نوفمبر انتقالي شبوة ينظم حفلاً خطابياً وفنيا بمناسبة الذكرى الـ55 للاستقلال الوطني هيئة الرئاسة تحيي أبناء الجنوب في ذكرى الاستقلال المجيد وتؤكد إصرار شعب الجنوب على استعادة دولته
   

في الذكرى الـ55 لعيد الإستقلال .. القوات المسلحة الجنوبية أدوار كبيرة.. وتاريخ حافل بالتضحية والفداء

درع الجنوب: عنتر الشعيبي

 

المجد سالف عصره والتاريخ يشهد زحفه في كل معركة .. بواسله أيقظوا سالف الأزمان في 14 أكتوبر و30 من نوفمبر .. إنه الجيش الجنوبي حامي الحمى والدار وقاهر المليشيات الحوثية ومحطم عروش العناصر الإرهابية.. هزم أكبر إمبراطورية استعمارية “إنجلترا” والاحتلال اليمني واذناب إيران وما زال يقدم التضحيات حتى هذه اللحظة.

بتضحيات أبطال القوات المسلحة الجنوبية البواسل ارتفعت رايات النصر عالياً وتسلح شعب الجنوب مجدداً بالقوة والعزيمة والمجد التليد.

 

في الذكرى ال 55 لعيد الاستقلال الجنوبي يستذكر شعب الجنوب تاريخاً مجيداً صنعه بواسل جيشنا الجنوبي .

رجال كتبوا ملاحم عزة وفخار.. ملاحم تنير القادمات من الأيام وتغرس في دروب الأجيال مشاعل نور تضيء ذاكرة الأمة وتدفع بأبناء الجنوب إلى المزيد من الجهد والمثابرة والبذل والعطاء صوناً للجنوب ودفاعاً عن ترابه.

 

لقد كتب الجيش الجنوبي تاريخه بمداد الشهداء وبطولات الجرحى وهمم الأبطال من رجاله.. تاريخه حافل بصفحات النضال المشرف ومعارك البطولة والرجولة التي خاضها دفاعاً عن كرامة الوطن فكان ولا يزال معقد رجاء شعب الجنوب والقلعة القوية الصامدة في وجه المخطط الإيراني ومليشياته الحوثية ومن لف لفيفهم من المليشيات الإخوانية والتنظيمات الإرهابية من القاعدة وداعش.

 

ورغم حداثة الجيش الجنوبي حينها يتيه الإنسان فخراً بما قام به وينحني إعجاباً أمام بطولة أولئك الضباط والجنود الأوفياء الذين ضحوا بدمائهم من أجل الدفاع عن الأرض والعرض واجهاض المشروع الاحتلالي الفارسي من ارض الجنوب..

وبعدما حاولت القوى اليمنية المدعومة من إيران غزو الجنوب مجدداً في عام 2015 سارع أبناء الجنوب إلى الاستعداد والتجهيز لقتال المليشيات الغازية واستطاعوا أن يحرروا أرض الجنوب من تلك المليشيات المارقة خلال فترة وجيزة

 

 

وبعد الانتصار الكبير حققه أبطال المقاومة الجنوبية الذي تتوج بتحرير الجنوب في نهاية العام 2015م ، تم اعادة تشكيل وبناء القوات المسلحة الجنوبية من جديد وكانت المقاومة الجنوبية بمثابة النواة الأولى.

استكملت القوات المسلحة الجنوبية دورها الريادي على مستوى الجنوب والمنطقة وقدمت كواكب الشهداء في استكمال تطهير الجنوب من العناصر الإرهابية وحماية حدود الجنوب، وكانت آخر المعارك التي خاضها أبطال القوات المسلحة الجنوبية عملية سهام الشرق وسهام الجنوب لتطهير محافظة أبين وشبوة من العناصر الإرهابية والتي حققت فيها القوات الجنوبية انتصارات كبيرة تمكنت من دك معاقل التنظيم والسيطرة على اكبر معسكراتها في المنطقة، وقد حضيت العملية العسكرية إشادة محلية وإقليمية ودولية.

 

 

واليوم وبعد سبع سنوات من مقارعة الإرهاب على أرض الجنوب تمضي القوات المسلحة الجنوبية أقوى وأكثر تصميماً على تطهير كل شبر من أرض الجنوب.

 

معارك قوية وملاحم نصر فاقت توقعات الأعداء وداعمي الإرهاب كتبها جيشنا الجنوبي المغوار في سجل التاريخ .. الأسطر الأولى تمجد بواسله وتنير ما حققوه من انتصار تلو الانتصار وفلول الإرهاب مندحرة أمام بطولاتهم إلى أحضان داعميه وفي مقدمتهم مليشيا الإخوان وإيران ومليشياتها الحوثية الذي تحاول يائسة حمايته من الهزيمة النهائية بالتهديد والوعيد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى