آخر الأخبار
وستبقى شامخا في وجه الغزاة يا وهج الهبة الحضرمية والثورة الجنوبية الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي تدين التهديدات التي تلقاها صبيح وتحمل العسكرية الأولى أي خطر يهدد حيا... أمن العاصمة عدن يلقي القبض على قاتل الشاب أحمد مانع القوات المسلحة الجنوبية تنّعي استشهاد الرائد الجبواني وعدد من الأبطال خلال العمليات الإرهابية بشبوة خلاصات مهمة من دروس نوفمبر الاغر... حوار خاص مع الباحث العسكري والسياسي الاستراتيجي العميد الركن ثاب... مركز دراسات امريكي: القوات المسلحة الجنوبية لعبت دور محوري في مكافحة الإرهاب في الذكرى الـ55 لعيد الإستقلال .. القوات المسلحة الجنوبية أدوار كبيرة.. وتاريخ حافل بالتضحية والفداء اللواء شلال علي شائع يُعزي العميد أحمد مطهر علي وجميع إخوانه بوفاة والدتهم الشرفي : هجمات مليشيا الحوثي استهدفت المنشآت الاقتصادية في الجنوب وهددت الملاحة البحرية الدولية رئيس عمليات اللواء الخامس دعم وإسناد يتفقد المقاتلين في جبهة كرش حمالة
   

وحدة التدخل بمشكلات الأراضي تنهي بسطاً مسلحاً على مزرعة تبلغ مساحتها (15) فدان في جعولة بدار سعد

 

 

تسلَّـم مالكي أرض زراعية مساحتها (36) فدان الواقعة في جعولة مديرية دار سعد من القائد كمال الحالمي قائد وحدة التدخل بمشكلات أراضي العاصمة عدن بعد إنهاء البسط عليها.

 

وقال القائد كمال الحالمي “تلقينا شكوى من المواطنين التالية أسمائهم:-

 

1- (عوض سهيل سالم).

2- (عدنان عوض سهيل).

3- (محمد عوض سهيل).

 

تفيد بأن لديهم أرضية تبلغ مساحتها نحو (36) فدان

بواقع (12) فدان لكل واحد منهم والكائنة في منطقة (جعولة) بمديرية دار سعد”.

 

مضيفاً أن عدداً من المسلحين بسطوا على جزء كبير من تلك المزرعة مستولين على (15) فدان دون وجه حق، وهو ما استدعى إحالة الملف إلى مدير عام مديرية دار سعد، ليتم بعد ذلك نزول المهندس التابع لمكتب وزارة الزراعة والري في العاصمة عدن، وكذا مطابقة الوثائق، والتأكد من صحة الأوراق، والتي أثبتت أن المذكورين بات تحت أيديهم مما يمتلكون نحو (21) فدان فقط.

 

وأشار النقيب كمال الحالمي إلى أن مأمور المديرية وجَّـه بإنهاء البسط على المزرعة عبر وحدة التدخل لحماية المخططات والأراضي، فنزلت قوة وحدة التدخل بمشكلات أراضي العاصمة عدن بحضور كل من:-

 

1- قسم العوائق في مكتب وزارة الأشغال العامة والطرق بمديرية دار سعد.

 

2- ومكتب وزارة الزراعة والري في العاصمة عدن.

 

وأزيلت الاستحداثات التي أقامها الباسطون، ومُـسِـحت المعالم العشوائية بواسطة جرافات (شيولات) ليتم بعدها تسليم أحد المذكورين أعلاه المساحات التي تم إنهاء البسط عليها.

 

وشدد قائد وحدة التدخل بمشكلات الأراضي بأن الحقوق سَـتُـرَد إلى أهلها الحقيقيين دون هوادة سواء أكانت مزرعة أو أرضية أو عمارة، وستعاد الأملاك المنهوبة لأي شخص يملكها بالقانون وبقوة القانون بعد استكمال جميع الإجراءات القانونية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى