آخر الأخبار
   

الذكرى الخامسة لاستشهاد فدائي البحث الجنائي العقيد عوض ناشر العامري 

درع الجنوب/ كتب ـ عنتر الشعيبي. في الذكرى الخامسة للهجوم الإرهابي على مبنى البحث الجنائي بالعاصمة عدن،  نتذكر  هذا الانتصار الأمني الابرز الذي افشل اكبر مخطط إرهابي إستهدف العاصمة عدن وامنها، نتذكر اجلالاً واكباراً  اولئك الابطال من رجال الأمن الذين تقدموا بشجاعة لمواجهة الموت وافتدوا بدمائهم وارواحهم لانقاذ زملائهم وابناء شعبهم والانتصار لأمن واستقرار العاصمة عدن.

 

 

نتذكر الفدائي البطل الشهيد عميد/ عوض ناشر العامري وكل الشهداء والجرحى لنؤكد بأن  هذا الفدائي الذي قدم حياته رخيصة من اجل الذود عن حياة وامن شعبنا ووطننا الجنوب وان الروح الواهبة الفدائية المضحية في هذا الميدان هي إلهامنا الكبير ، هي جوهر عظمة المقاتل الجنوبي في معركته التحررية من مليشيات وتنظيمات احتلال إرهابي.

 

 

 

 

الشهيد العقيد عوض ناشر العامري استشهد في مبنى البحث الجنائي أثناء تصديه لعناصر داعش الذين هاجموا المبنى  الى جانب العديد من رفاق دربه الشهداء من ابطال القوات المسلحة والأمن الجنوبية الذي بلغ عددهم اكثر من 30 شهيد و 47 جريح اثناء العملية الإرهابية بالسيارة المفخخة وأربعة ارهابيين ممن كانوا يرتدون الأحزمة الناسفة ومدججين بالاسلحة.

 

 

الشهيد البطل عوض العامري استطاع بشجاعته تفكيك السيارة المفخخة التي تركها الإرهابيين في بوابة البحث الجنائي ومقاومة احد العناصر الارهابية  يرتدي  الحزام الناسف الذي فجر نفسه بعد مقاومة شرسة وبطولية سطرها الشهيد عوض ليرتقي شهيداً داخل مبنى البحث الجنائي .

 

 

الشهيد عوض ناشر العامري ضحئ بنفسه في موقف بطولي نادر استطاع ان يصنعه لإنقاذ كل من كان يعمل بالبحث الجنائي من عساكر وضُباط ومواطنين  وكل من كان يقطن في سجن هذا المبنى الذي شنت عليه عناصر القاعده وداعش هجوماً  لتحرير عناصرها و اعدو العده لاسقاط المبنى َ إلا أن البطل الفدائي وشجاعته النادره ورجولته استطاع احباط وافشال هذا الهجوم الارهابي  .

 

 

الشهيد عوض ناشر العامري ، أحد  أبطال المقاومة الجنوبيَّة في حرب 2015م (جبهة الخزان)، وأحد قادتها الذين خاضوا معارك أسطورية مع العدوِّ الحوثي، ومن ثمَّ انتقل إلى خوبر بالقرب من الشريط الحدودي سناح  حيثُ كان السبَّاق في صدِّ عدوان ميليشات الملالي الحوثية ودحرهم بعد هزيمتهم النكراء، وبعد تحرير الضالع أنتقل إلى العاصمة عدن وكان مدير أمن ميناء المعلا ثم مدير أمن المياة .

 

 

الشهيد عوض ناشر العامري جرح عدة مرات وكان آخرها  قبل استشهاده بأشهر اثناء  تعرض لإصابة بليغة في المعلا وتم نقله إلى القاهرة لتلقي العلاج وبعد عودته عاد إلى العاصمة عدن ليرتقي شهيدا في تاريخ 2017/11/5م في حادثة البحث الجنائي .

 

 

تمرُّ الذاكرة عبر مسار طويل من الأحداث والمواقف والذكريات التاريخيَّة دون توقف، وما شدنّي لذلك هو الذِّكرى الخامسة لاستشهاد البطل ـ عوض ناشر العامري، رحمه الله وأسكنه الفردوس الأعلى في الجنة ؛ فهذا القائد له مواقف بطولية مشرفة وسيرة عطرة تبقى دائماً حيّة في ذاكرتنا؛ لأنه باختصارٍ شديد كان من صُناعِ المَجدِ لحركة التحرر الرائدة «المقاومة الجنوبيَّة»، وسنظل نتذكر مروءَته وشهامتَه وشجاعته، وستبقى ذكراك خالِدةً حَيَّةً في ذاكرة النَّاس وفي قلوبنا للأبد يا ناشر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى