آخر الأخبار
وستبقى شامخا في وجه الغزاة يا وهج الهبة الحضرمية والثورة الجنوبية الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي تدين التهديدات التي تلقاها صبيح وتحمل العسكرية الأولى أي خطر يهدد حيا... أمن العاصمة عدن يلقي القبض على قاتل الشاب أحمد مانع القوات المسلحة الجنوبية تنّعي استشهاد الرائد الجبواني وعدد من الأبطال خلال العمليات الإرهابية بشبوة خلاصات مهمة من دروس نوفمبر الاغر... حوار خاص مع الباحث العسكري والسياسي الاستراتيجي العميد الركن ثاب... مركز دراسات امريكي: القوات المسلحة الجنوبية لعبت دور محوري في مكافحة الإرهاب في الذكرى الـ55 لعيد الإستقلال .. القوات المسلحة الجنوبية أدوار كبيرة.. وتاريخ حافل بالتضحية والفداء اللواء شلال علي شائع يُعزي العميد أحمد مطهر علي وجميع إخوانه بوفاة والدتهم الشرفي : هجمات مليشيا الحوثي استهدفت المنشآت الاقتصادية في الجنوب وهددت الملاحة البحرية الدولية رئيس عمليات اللواء الخامس دعم وإسناد يتفقد المقاتلين في جبهة كرش حمالة
   

منافذ المهرة البرية والبحرية وعمليات تهريب السلاح الى مليشيا الحوثي

تقرير/ درع الجنوب

 

تُعد محافظة المهرة من اهم محافظات الجنوب الشرقية نظراً لموقعها الجغرافي الهام والتي تتصل من الجهة الشمالية بصحراء الربع الخالي وتحدها محافظة حضرموت من الجهة الغربية وسلطنة عمان من الجهة الشرقية والبحر العربي من الجهة الجنوبية وتعتبر سواحلها منفذ سهل لتدفق و تهريب الأسلحة الإيرانية لمليشيا الحوثي الإرهابية التي تصلها الأسلحة المهربة بصورة منتظمة ولم ينقطع عملية تهريبها وإيصالها لمليشيا الحوثي.

 

*منافذ تهريب السلاح لمليشيا الحوثي*

 

ووفقاً لتقارير استخباراتية فان عملية تهريب الأسلحة تتم عبر منفذ ”شحن“ بمحافظة المهرة  الذي يعتبر من اهم المنافذ الحدوديه ومنه يتم تهريب السلاح لمليشيا الحوثي وكذلك عبر منفذ نشطون مع سلطنة عمان وبقية المناطق من خلال عدة طرق برية بالمهرة وتمر بوادي وصحراء حضرموت والجوف ثم تصل إلى صنعاء ، وتخضع كل تلك المناطق ليسطرة التشكيلات العسكرية الموالية لجماعة الاخوان وعلى راسها المنطقة العسكرية الاولى

 

وأشار تقرير سابق لفريق الخبراء التابع للأمم المتحدة، الصادر في يناير 2021، إلى مصادرة أسلحة ومكونات مهربة وصلت إلى المهرة  براً من صلالة عام 2019، مضيفاً إن بيانات نظام تحديد المواقع العالمية المأخوذة من مراكب شراعية لمهربين في عام 2020، تشير إلى أن مهربي الأسلحة يقومون بنقلها من سفينة لأخرى داخل المياه الإقليمية العمانية.

منافذ المهرة البرية والبحرية وعمليات تهريب السلاح الى مليشيا الحوثي

*تورط قيادات وشخصيات موالية للإخوان والحوثي*

 

وعملت قيادات وشخصيات إخوانية وحوثية في المهرة مدعومين من اطراف اقليمية اضافة الى ايران بوتيرة عالية خلال الآونة الأخيرة، في إيصال الأسلحة الإيرانية إلى مليشيا الحوثي، حيث كشفت تقارير دولية عدة عن وصول شحنات على متنها اسلحة متنوعة للمليشيا الحوثية الارهابية ، من بينها قطع غيار لصواريخ وطائرات مسيرة، كما ضبطت السلطات الأمنية عشرات الشحنات القادمة من إيران.

 

وبحسب شهود عيان من ابناء محافظة المهرة اكدوا ان عملية التهريب للأسلحة تتم غالباً عن طريق البحر من رأس ضربة شرقاً إلى سيحوت في الغرب. وتتركز كثافة عمليات التهريب، عند منطقه محيفيف التابعة لمديريه الغيظة، وفي منطقة حوف المحاذية لعمان، وكذا في عدة مناطق  بضبوت ونشطون وحصوين وعتاب وسيحوت، حيث يتولى شيوخ قبليون وضباط عسكريون موالون للجماعة الاخوان والحوثي .

*صراخ الإخوان والحوثي*

 

شنت مليشيا الحوثي والإخوان خلال اليومين الماضيين حملة إعلامية هاجموا فيها التحالف العربي والمجلس الإنتقالي الجنوبي ومجلس القيادة الرئاسي نتيجة تعيين اللواء الركن/ محسن علي مرصع  قائداً جديداً لمحور الغيضة بعد اكتشاف قيادات عسكرية بمحور الغيضة بممارسة اعمال التهريب وتسهيل وصول الأسلحة لمليشيا الحوثي وهو القرار الذي شكل صفعة قوية  لمليشيات الإخوان والحوثي وجعلها تصرخ في جميع مطابخها الإعلامية المعادية للجنوب والتحالف العربي.

*اللواء مرصع يتعهد بتأمين المهرة*

 

وقال اللواء الركن محسن علي مرصع، قائد محور الغيضة إن قوات المحور ستضل درع وصمام أمان البوابة الشرقية للوطن في محافظة المهرة وماحولها.

 

وأكد اللواء مرصع خلال تصريح لموقع المركز الاعلامي للقوات المسلحة الجنوبية “درع الجنوب”، أن قوات محور الغيضة ستبذل المزيد وكل مافي جهدها من أجل تأمين المهرة وماحولها وستكون إلى جانب السلطات الامنية والمحلية لحفظ الأمن والأمان.

وأشار إلى أن الفترة القادمة سيتم الاهتمام بتأهيل منتسبي المحور ورفع قدراتهم في الجانب العسكري والمعرفي لمواجهة ما يمر به الوطن والتصدي للمخاطر والتحديات الأمنية كالإرهاب والمخدرات وتهريب الأسلحة.

منافذ المهرة البرية والبحرية وعمليات تهريب السلاح الى مليشيا الحوثي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى