آخر الأخبار
   
أخبار الجنوب

مطالبات شعبية برحيل المنطقة العسكرية الأولى المحتلة لوادي وصحراء حضرموت 

 

شهدت مديريات وادي وصحراء حضرموت مسيرات جماهيرية غاضبة سلمية تطالب المجلس الرئاسي بسرعة تنفيذ الشق العسكري من إتفاقية ومشاورات الرياض بنقل قوات المنطقة العسكرية الاولى وإحلال قوات النخبة الحضرمية بدلاً عنها لتثبيت الأمن والاستقرار والسكينة العامة للمواطنين في المديريات ، وهنا نسرد إليكم تصاريح لعدد من المواطنين.

 

حيث قال المواطن صالح صبيح ” ان المنطقة العسكرية الأولى بؤره وحاضنه للارهاب والارهابيين فالكثير من ابناء حضرموت قتلوا على يد هذه القوات الجاثمه على وادينا الحبيب يغتال الجندي والظابط الحضرمي بالقرب من معسكراتهم ونقاطهم العسكريه دون ان يحركون ساكناً ويقولون ماعندنا اوامر بملاحقة الجناة إذاً فما هي وظيفتهم.*

 

وكما اوضح المواطن سالمين بن عبدات ان اتفاق الرياض شمل رحيل كل القوات الشمالية الى خطوط التماس لمحاربة الحوثي لتحرير ارضهم وغرف نومهم التي يحتلها الحوثي ، مشيراً بتمكين أبناء محافظة حضرموت لادارتها مدنياً وعسكريا حيث تعتبر القوات الشمالية محتلة ومغتصبة لبلدنا الحبيب.

 

*وطالب المواطن ياسر مرجان بسرعة رحيل قوات المنطقة الأولى المحتلة لحضرموت لانها قوات محتله لأرضنا وجاثمة على صدورنا وهو ابشع احتلال عرفه التاريخ وحامية للارهاب وسارقي ثرواتنا وقتلت وسفكت دماء الاحرار الذين خرجوا للمطالبه باستعادة الدولة الجنوبية وهي السبب الرئيسي في الانفلات الأمني.

 

وقال المواطن احمد بلخير ان المنطقة العسكرية الأولى سبب في ارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة لأخذها للجبايات من ناقلات البضائع والمواد الغذائية وناقلات النفط وتساهم في تهريب السلاح للحوثي وهناك تخادم واضح بينهم وتحتوي العناصر الإرهابية في معسكراتها وتحمي البلاطجة وتجار المخدرات.

 

الى ذلك دعت المواطنة الناشطة راقية يسر الى تمكين ابناء حضرموت زمام الجوانب الأمنية والعسكرية لما تتمتع حضرموت من وجود للضباط والجنود هم أحق للسيطرة على بلادهم ، داعية للتكاتف ورص الصفوف وتوحيد الكلمة بترحيل المنطقة العسكرية الاولى التي استغلت وضع البلاد ونهبوا خيراتها وحصلو على فرص العمل لأبنائهم وزادت البطالة لأبناء حضرموت.

 

مطالبات مطالبات مطالبات مطالبات مطالبات مطالبات

مطالبات شعبية برحيل المنطقة العسكرية الأولى المحتلة لوادي وصحراء حضرموت 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى