آخر الأخبار
   
أخبار أمنية

العميد الوالي: معركتنا مع الإرهاب مفتوحة وهذه المرة حاسمة

 

قال العميد محسن عبدالله الوالي القائد العام لقوات الحزام الأمني أن قواتنا ومنذ تأسيسها تخوض حربا مفتوحة مع الجماعات الإرهابية في كافة المحافظات الجنوبية، ومعركة الخلاص منها في أبين هذه المرة ستكون حاسمة بإذن الله.

وأضاف في تصريح صحفي للمركز الإعلامي لقوات الحزام الامني : آن الآوان لأبين أن تتطهر وتلفض الإرهاب الذي جثم على صدرها سنين، وشرد أهلها وعاث فساداً ودماراً في مدنها، وحول مناطقها لثكنات ومعسكرات تنطلق منها تلك العناصر لتنفيذ اعمالها الإرهابية والاجرامية الجبانة مستهدفة ابطال قواتنا المسلحة الجنوبية، والمواطنين الآمنين .

مشيراً أن أبناء أبين الابية عزموا قبل غيرهم، على إنهاء تواجد عناصر الشر والأرهاب في محافظتهم ،بعد ان تم تسهيل تواجدهم بها من قبل النظام السابق ،وجماعة الأخوان التي تعد تلك الجماعات احد اذرعها، وسوف تكون ابين حمم تحرقهم وتقذف بهم الى الجحيم، لتنهي تواجدهم ، وتنهي سنين من الإرهاب والقتل والتشريد والتنكيل التي تعرض لها ابنائها.

وحيا قائد قوات الحزام الامني صمود وأستبسال ابطال قوات الحزام الأمني والوحدات والالوية الأخرى المشاركة ضمن (عملية سهام الشرق) الذين ضربوا أروع الملاحم في التكاتف والتأخي، والصبر والثبات ، في مواجهة الإرهاب وادواته الاجرامية،واساليب المكر والخيانة المتمثلة في المفخخات وتلغيم الطرقات بعد ان عجزوا عن مواجهة ابطالنا في الميادين.

ولفت الوالي أن قوات الحزام الأمني ومنذ أن وطأت قدمها أبين قدمت تضحيات جسام في محاربة الإرهاب حتى اضحت كافة اراضيها آمنة، وقدمت خيرة ابناءها للتخلص من تلك الشرذمة الاجرامية وفي مقدمتهم الشهيد القائد فهد غرامة، وهاهي اليوم تواصل مسيرة التضحية والفداء لطرد خوارج العصر بقيادة القائد البطل العميد عبداللطيف السيد ورفاقه، ومساندة من ابطال محور ابين بقيادة المغوار العميد مختار النوبي وكذا قوات الأمن بقيادة العميد علي الذيب “ابو مشعل الكازمي “وكافة التشكيلات العسكرية والامنية الأخرى .

واختتم تصريحه المضي قدما في معركة الخلاص من الإرهاب، في أبين، وباقي المحافظات الجنوبية ،مضيفا لن ترهبنا تفجيراتهم وعبواتهم الغادرة فنحن أصحاب قضية وهدف، ولن تتوقف معركتنا حتى يتم تتطهر ابين والجنوب من دنسهم وشرورهم.

العميد الوالي: معركتنا مع الإرهاب مفتوحة وهذه المرة حاسمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى