آخر الأخبار
   
حوارات وكتابات

عملية #سهام_الجنوب ضد الإرهاب في شبوة!!

درع الجنوب/ صالح علي الدويل باراس

بدات اليوم قوات دفاع شبوة مع العمالقة الجنوبية عملية “سهام الجنوب” لتطهير المحافظة من التنظيمات الإرهابية التي تمركزت في بعض مناطق المحافظة خلال السنوات الماضية.
تقدمت العملية بشكل سريع لقوة الحملة ولعدم وجود حوضن مجتمعية تؤيد او تناصر الارهابيين وهو ما كسر نمطية ظلت صنعاء تؤكدها اقليميا ودوليا بان الحواضن المجتمعية متعاونة مع الإرهاب.

 

تاتي هذه العملية استكمالا لعملية #سهام_الشرق التي انطلقت بمحافظة أبين من أيام لذات الهدف

ان توطين وتزريع الارهاب في الجنوب جاء عبر عملية تراكمية منذ مابعد حرب 94 لتنميط الجنوب او مناطق منه بانها منتج او ملاذ ارهاب او كلاهما واعتبرت كل اطياف صنعاء ان الإرهاب اهم واقوى ممسكاتهم للجنوب الذي ظلت اجهزتهم واحزابهم واعلامهم يقدمونه للاقليم والعالم بانه لولاهم فانه يشكل خطرا على نفسه وعلى العالم والاقليم لوجود ملاذات إرهابية فيه من الصعب السيطرة عليها لوجودها في حواضن اجتماعية داعمة!! وان “قوامة” صنعاء السياسية واحزابها وأمنها وجيشها ضرورة محلية ودولية لمحاربة الارهاب في الجنوب الذي لايستطيع ان ينتج قيادة سياسية تقنع العالم بجدارته ولو انتجها فانه لن يستطيع تكوين قوات واجهزة امن تستطيع محاربة الارهاب وهكذا ظلوا يروجون هذه النمطية سواء عفاشيتهم او اخوانيتهم وحتى حوثيتهم.

 

استطاع الجنوب ان يقدم قيادة سياسية وتفرض امر واقع الى حد ما ولها مؤسستها العسكرية المستقلة وتتخلق مؤسسة امنية موازية تستطيع ان تكون مكملة للمؤسسة العسكرية وبذا استطاع الجنوب كسر النمطية التي ظلوا يروجونها واستطاع ان يكون شريكا سياسياً وعسكرياً وأمنياً للعالم في ملف محاربة الإرهاب.

ان نجاح عملية #سهام_الجنوب كانت تتويجا لهزيمة تمرد مليشيات الاخوان في المحافظة التي ظلت متعايشة مع الارهاب منذ 2019 واثبتت للجميع انه اما احد اذرعتها وان لم يكن كذلك فان خطوط التواصل بينهما اكثر من خطوط التقاطع والعداء؟ اذ ظل يقتل في افراد النخبة الشبوانية ان لم يكن برضى تلك المليشيات فانه بغض طرفها عنه

دحظت عملية #سهامالجنوب التي انطلقت اليوم مقولة الاعلام الاخواني بان قمع تمردهم كان تصفية لمؤسسات الدولة فان صح ما يقولون فكيف تعايشت ما يسمونها مؤسسات الدولة مع الارهاب خلال الفترة من 2019 لماذا ما قامت بعملية واحدة ضده ؟والمعنى واضح اما ان التخادم كان من مؤسسات الدولة اليمنية او انه كان مع مليشيا قريبة للإرهاب مزورعة في بنية تلك المؤسسات وهذا ما فنّدته عملية #سهامالجنوب اليوم

عملية #سهام_الجنوب ضد الإرهاب في شبوة!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى