آخر الأخبار
   
القوات المسلحة الجنوبية

من اجل حفظ إرث وتاريخ قواتنا المسلحة والاستفادة من تجاربه في الحاضر والمستقبل

درع الجنوب/ خاص

 

جمعتنا اليوم حلقة نقاشية بحثية تأصيلية إستشرافية عن قواتنا المسلحة الجنوبية – ماضيها وحاضرها وافاق المستقبل – مع نخبة من القادة العسكريين المخضرمين وفي ظروف تتقارب مع محطات أخرى في تاريخنا الوطني الجنوبي ، محطات استدعت دوما عبقرية خاصة، قوامها الرؤية المتبصرة والصادقة، المخلصة للجنوب والبعيدة عن الذاتية والاعتبارات الظرفية الضيقة، عبقرية دشنت عملية الانتقال من الثورة الى الدولة بإعلان إنشاء جيش على اسس علمية وطنية تواكب المتغيرات والتحديثات المعاصرة وقادرة مقتدرة في الدفاع عن السيادة الوطنية .

 

هي حلقة نقاشية نظمها المركز الاعلامي للقوات المسلحة الجنوبية بالتزامن مع الذكرى ال 51 لتأسيس جيشنا الجنوبي ، وبراعية الرئيس القائد عيدروس الزبيدي الذي يولي اهتماما كبيرا بتاريخ القوات المسلحة الجنوبية وبخبراتها وتجاربها ودورها في حماية السيادة الوطنية باعتبار هذا التاريخ مدرسة تربوية تتلمذ فيها اجيال الحاضر والمستقبل عوضا عن كونها مصدر قوتنا وفخرنا وشعلة حاضرنا ومستقبلنا .

 

تناولت الحلقة النقاشية في ورقتين بحثيتين لمحة عن تاريخ إنشاء وبناء الجيش الجنوبي خلال ما يقارب مائة عام والظروف والأحوال السياسية المحلية والاقليمية والدولية التي رافقت تأسيسه والمعايير والعقيدة القتالية التي بني عليها وحقق بها مركزا متقدما في التصنيف الاقليمي وسمعة وشهرة مهابته ، واهمية الاستفادة من ذلك الارث والتاريخ في مهمة بناء قواتنا المسلحة الجنوبية الراهنة المعاصرة ، وتناولت الحلقة النقاشية ورقة اخرى تتمحور حول نشأة وبناء قواتنا المسلحة المعاصرة وآفاق المستقببل ودورها في مكافحة الارهاب .

 

نتطلع ان تكون هذه الحلقة النقاشية إنطلاقة لعمل يحفظ الارث والتاريخ العسكري المجيد لقواتنا المسلحة من الضياع والتشويه والاستفادة من تجاربه في الحاضر والمستقبل ، فحاضر ومستقبل قواتنا المسلحة الجنوبية اليوم بأمس الحاجة لذلك الارث ولتلك التجارب الهامة مثلما هي حاجتها إلى خبرات ذلكم الجيل .

 

إننا نواجه عدو متعدد الرؤوس والجبهات طفيلي ولئيم وساذج ، الحقنا به وبدعم من الاشقاء في التحالف العربي الهزائم في معركة الارض و السيادة والعقيدة والهوية ، لكنه مازال ينازعنا على التاريخ ، ذلكم التاريخ الذي تُرك لحقبة من الزمن يشكله بما يتناسب ومخطط طمس ومحو وتشويه التاريخ الجنويي لا سيما تاريخ قواته المسلحة ، لقد استطاع هذا العدوا سرقة ارشيفنا الوطني و عمد على حرف الحقائق والترويج للسرديات الكاذبة.

 

امامنا إذاً ، مهمتين متوازيتين في الاهمية ، الاولى استكمال تحرير الارض من الغزاة والثانية حفظ وتوثيق وتنقية تاريخنا وتراثنا العسكري العام من السرد التاريخي المزيف الذي اشتغل عليه العدو طيلة ربع قرن ونيف .. فالتاريخ العسكري، (تاريخ الجيوش) هو الهوية الحقيقية للأمم والشعوب

 

خالص الشكر والتقدير للقادة الذين اثروا الحلقة النقاشية وقدموا من تجربتهم جانبا هاما من تاريخ قواتنا المسلحة الجنوبية وما يمكن استخلاصه والاستفادة منه لدعم رؤية المجلس الانتقالي وبلورة توجهات وتعليمات وتوجيهات الرئيس القائد عيدروس الزبيدي في بناء وتنظيم قواتنا المسلحة الجنوبية المعاصرة على اسس علمية وطنية إحترافية .

 

الشكر موصول للاستاذ سعيد سعدان عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي واللواء الركن صالح علي زنقل رئيس الهيئة العسكرية العليا للجيش والامن الجنوبي واللواء الركن محمد هيثم قاسم رئيس لجنة هيكلة القوات المسلحة الجنوبية واللواء البروفيسور علي العولقي رئيس لجنة هيكلة القوات الامنية واللواء محمد علي هادي والعميد ركن علي الوليدي مدير دائرة التوجيه المعنوي والعميد ركن طيار شكيل عبد الصمد والعميد ناجي محمد العربي والباحث العسكري الاستراتيجي العميد ركن عبداللطيف علي عبدالله وكل القادة والباحثين الاجلاء والصحفيين الزملاء الذين حضروا واسهموا في نجاح الفعالية .

 

الشكر للزملاء في الهيئة الوطنية للاعلام الجنوبي والمركز الاعلامي للقوات المسلحة الجنوبية .

المقدم / محمد النقيب المتحدث بإسم القوات المسلحة الجنوبية

من اجل حفظ إرث وتاريخ قواتنا المسلحة والاستفادة من تجاربه في الحاضر والمستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى