آخر الأخبار
   
تقارير وتحليلات

الجيش الجنوبي الدرع الواقي الذي يحمي الوطن والشعب ومكتسباته الوطنية

درع الجنوب / متابعات

 

أطلق سياسيون ومغردون جنوبيون مساء اليوم الخميس حملة إلكترونية واسعة اجتاحت وسائل التواصل الإجتماعي ”تويتر“ بمناسبة الذكرى الــ51 لتأسيس الجيش الجنوبي في 1 سبتمبر عام 1971م الذي تعرض للتدمير الممنهج من قبل نظام الإحتلال اليمني الذي شن الحر ب على دولة الجنوب  في حرب صيف 1994م وما تلت ذلك الفترة من ممارسات قمعية وقرارات عنصرية استهدفت الجيش الجنوبي وتسريح قسري لكوادره العسكرية.

 

وانطلقت الحملة الإلكترونية تحت هاشتاج #بالجيشالجنوبينستعيد_دولتنا المستقلة على كامل ترابها الوطني وعاصمتها السياسية والأبدية عدن وتأتي هذه الذكرى تزامناً مع ما تحقق من  نصر كبير على المليشيات الإرهابية المتمردة على مجلس القيادة الرئاسي في شبوة وأبين  ، وفي لحظة فارقة ومفصلية من تاريخ ونضال شعب الجنوب وقواته المسلحة الجنوبية من خلال عودة الجيش الجنوبي إلى مجده وبطولاته للذود عن حياض الجنوب وعمقه العربي بقيادة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي القائد الإعلى للقوات المسلحة الجنوبية ، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

 

وعبر السياسيون والمغردون الجنوبيون في سلسلة تغريداتهم على شبكة تويتر العالمية عن البطولات والتضحيات الكبيرة والغالية الذي قدمها ويقدمها  الجيش الجنوبي في سبيل استعادة الدولة الجنوبية المستقلة ، ويبذل جهوداً عسكرية كبيرة في حسم معركته في مواجهة المليشيات الإخوانية والحوثية ومكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه ومصادر تمويله  نحو الحسم العسكري في بقية محافظات الجنوب التي تحاط بخطر الإرهاب .

 

وتطرقت الحملة الشعبية الإلكترونية الى دور الجيش الجنوبي  في حماية المكتسبات الوطنية والحفاظ على هيبة الدولة وسيادتها  والدرع الذي  يحمي الوطن والشعب واشارت الحملة الى ان الجنوب ماضً في بناء جيش قوي يكون قادراً على الدفاع عن وطنة بإعتبار ان القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الدرعان الواقيان للشعب الجنوبي .

 

وقال المغردون الجنوبيون ان الجيش الجنوبي اليوم يحتفل بالذكرى الـ51 لتأسيسه وقادته وضباطه يخوضون معترك إنتزاع الحقوق التي تصر قوى الإحتلال على مصادرتها إمعاناً في القهر والظلم الذي تمارسه تلك القوى الحاقدة ضد شعبنا في الجنوب منذ 1994م

 

واكد المغردون الجنوبيون أن الانتصارات التي حققتها المقاومة الجنوبية المنبثقة من وسط الجيش الجنوبي خير دليل على المكانة العالية التي وصل اليها الجيش الجنوبي في الماضي والحاضر وعليه يظل الرهان في الإنتصار للجنوب ارضاً وانساناً متى تطلب الأمر.

 

ورصد محرر موقع ” درع الجنوب” عدد من تعليقات المغردون الجنوبيون في الحملة الإلكترونية  على شبكة تويتر العالمية والتي كانت البداية من تعليق المتحدث الرسمي للقوات المسلحة الجنوبية المقدم محمد النقيب على حسابة الرسمي في تويتر قال فيها تهانينا لشعبنا وقيادتنا السياسية والعسكريةالعليا بالذكرى ال51 لعيد جيشنا الجنوبي ،التحية لذلكم الرعيل المؤسس لجيش إمتلأت صفحات التاريخ منه بطولات وامجاد، التحية لمن هم اليوم في بطولاتهم وعقيدتهم وانتصاراتهم الامتداد التاريخي والوطني والمهني لذات الجيش.

 

وعلق الدكتور صدام عبدالله المستشار الإعلامي لرئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي قائلاً : تمر اليوم الذكرى51 لعيد الجيش الجنوبي الذي صنف ثالث قوة عسكرية بالوطن العربي من حيث العدة والعتاد والتنظيم والانضباط والقدرات القتالية العالية،الجيش الذي دمر ونكل بافراده بفعل مخطط خبيث من قوى قبلية خبيثة في الشمال لاترغب ان توجد قوى منظمة في الجنوب .

 

وقالت الإعلامية هدى الكازمي في تغريدة لها بذكرى تأسيس الجيش الجنوبي على صفحتها الرسمية” بتوير“ أثبتم ولازلتم تثبتون بأنكم فخر هذا الوطن ، أنتم للشرف عنوان ،وللتضحية أبطال ،ورمز للوفاء، فسلام لمن جعلوا أجسادهم جسور لنعبر إلى نصر هذا الوطن..فأنتم من جعل للشرف والتضحية والوفاء عنوان..بمجدك نحتمي فدمتم ذخرا لهذا الوطن .

 

وغرد الناشط الإعلامي الجنوبي نافع بن كليب قال فيها : مسيرتنا الوطنية الجنوبية التي يقودها الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي مستمرة بمضيها قدماً متسلحة بإرادة شعب_الجنوب الصلبة وبعزيمة قواتنا المسلحة الجنوبية الباسلة لاستكمال مشروع التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة.

 

من جهته قال عبدالعزيز الشيخ سكرتير الرئيس عيدروس الزُبيدي في تغريده له على صفحته الرسمية ”  تاتي الذكرى ال51 لعيد الجيش الجنوبي 1سبتمبر وقد تأسس جيشنا الجنوبي من جديد بعزيمة قوية وإرادة صلبة وأصبحت القوات المسلحة الجنوبية قوة فعلية قادرة على حماية الشعب والوطن وردع أي عدوان على الجنوب ، الف تحية لجنود الجنوب الأبطال في كل الميادين والجبهات.

 

الناشط السياسي والإعلامي محمد باحداد غرد في صفحته الرسمية بتويتر قائلاً.

 

يحتفل جيشنا الجنوبي بذكرى تأسيسه الـ 51 وقادته وضباطه وجنوده يخوضون معترك انتزاع الحقوق التي تصر قوى الاحتلال والارهاب على مصادرتها امعانا في القهر والظلم الذي تمارسه تلك القوى الحاقدة ضد شعبنا في الجنوب منذ 1994م.

الجيش الجيش الجيش الجيش

الجيش الجنوبي الدرع الواقي الذي يحمي الوطن والشعب ومكتسباته الوطنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى