آخر الأخبار
   
أخبار الجنوب

مسيرة حاشدة بسيئون تطالب برحيل قوات الاحتلال اليمني من وادي وصحراء حضرموت

سيئون/خاص

شهدت مدينة سيئون حاضرة وادي حضرموت مساء اليوم الخميس مسيرة جماهيرية حاشدة انطلقت من أمام السدة القبلية بحي السحيل بسيئون  جابت شوارع المدينة وشارك فيها المئات من شباب الغضب بوادي حضرموت  .

 

وفي المسيرة الذي دعا لها مسبقاً شباب الغضب بوادي حضرموت طالب المشاركون فيها  بإخراج قوات الاحتلال اليمني من المنطقة العسكرية الأولى ومباركة انتصارات القوات المسلحة الجنوبية في محافظة شبوة وعملية سهام الشرق بمحافظة ابين  والمطالبة بالانتشار بإتجاه وادي حضرموت

 

كما ردد المشاركون في المسيرة الشعارات والهتافات المطالبة برحيل الاحتلال اليمني من وادي وصحراء حضرموت ومنددة بالتصرفات والممارسات الذي يقوم بها وزير الداخلية الاخواني ابراهيم حيدان والتي كان اخرها اصدار قرار تعسفي ضد تطلعات ابناء المحافظة.

 

وعبر المشاركون بالمسيرة عن  استنكارهم الشديد لكل   التصرفات الفردية التي يقوم بها وزير الداخليه من تصرفات و تعينات لا تتماشى من طموحات و رغبات أبناء وادي حضرموت، و التي تأتي امتداد للقرارات التعسفيه التي اتخذت ضد تطلعات أبناء المحافظة.

وطالب شباب الغضب في المسيرة السلمية التي جابت شوارع مدينة سيئون قيادة المجلس الرئاسي بسرعة تخليص وادي حضرموت من تواجد قوات المنطقة العسكرية الأولى ، و إحلال قوات النخبة الحضرمية ، وإدانة كافة الاستفزازت التي تقودها قوات المنطقة العسكرية الأولى ضد المواطنين بوداي حضرموت، و الأفعال المشينة التي تهدف إلى افتعال اصطدام مع تلك القوات الغازية .

 

وجدد شباب الغضب دعوتهم لكافة عقال الحارات و الشخصيات الاجتماعية و المنظمات المجتمعية بضرورة الاستعجال لتشكيل اللجان الأمنية و المجتميعة بداخل الحارات و المدن للدفاع والذود  عن المصالح العامة و الخاصة للمواطنين و رصد كافة التحركات المشبوهة التي تقودها بعض الخلايا الخارجه عن القانون.

 

 

ودعا  شباب الغضب بوادي حضرموت  كآفة احرار حضرموت إلى أن  يكونُوا على أهبة الاستعداد التام للدفاع عن وادي حضرموت و للحافظ على الممتلكات الخاصه و العامة و حماية المنشآت الحكومية.

مسيرة مسيرة مسيرة حاشدة بسيئون تطالب برحيل قوات الاحتلال اليمني من وادي وصحراء حضرموت مسيرة مسيرة مسيرة مسيرة

مسيرة حاشدة بسيئون تطالب برحيل قوات الاحتلال اليمني من وادي وصحراء حضرموت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى