آخر الأخبار
   
تقارير وتحليلات

القوات المسلحة الجنوبية تحكم سيطرتها الكاملة على مدينة عتق بعد طرد مليشيات الإخوان المتمردة

درع الجنوب – تقرير خاص

أحكمت قوات دفاع شبوة مسنودة بألوية العمالقة الجنوبية صباح اليوم سيطرتها الكاملة على مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة بعد طرد مليشيات الإخوان الإرهابية التي تمردت على  المحافظ الشيخ عوض بن الوزير العولقي رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة ، وقرارات مجلس القيادة الرئاسي .

 

وتأتي عملية السيطرة على مدينة عتق وتأمينها من قبل قوات دفاع شبوة والعمالقة الجنوبية بعد ساعات من اعلان محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية إطلاق عملية عسكرية لإنهاء التمرد وفرض الأمن والاستقرار في المحافظة وملاحقة المتورطين في أعمال التمرد والفوضى بعد رفضهم كافة الوساطات والمناشدات المتكررة  من قبل المحافظ لترك السلاح بسلام ووقف إطلاق النار نتيجة خيانتهم للشرف العسكري من خلال توجيه اسلحتهم الثقيلة والمتوسطة على منزل المحافظ ومبنى المحافظة والمطار والمستشفيات والمؤسسات الحكومية بمركز مدينة عتق.

 

*نجاح العملية العسكرية في تحرير عتق من المتمردين الإخوان*

 

وقال مصدر امني في مدينة عتق لموقع ”درع الجنوب“ ان العملية العسكرية الذي اعلنها محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية الشيخ عوض بن الوزير العولقي  صباح اليوم تكللت بنجاح قوات دفاع شبوة وقوات العمالقة الجنوبية بتحرير مدينة عتق وتأمينها بعد السيطرة الكاملة  على المعسكرات والمواقع التي كانت تتمركز فيها المليشيات الإخوانية المتمردة والتي  تركت اسلحتها وآلياتها العسكرية في مواقعها  ولاذت بالفرار عبر طريق العبر فيما تم اسر العشرات من المتمردين الإخوان بعد محاصرتهم من قبل قوات دفاع شبوة والعمالقة الجنوبية.

 

 

واكد المصدر الأمني ان قوات دفاع شبوة مسنودة بقوات العمالقة الجنوبية تقوم حالياً بتأمين مدينة عتق لتثبيت الإمن والإستقرار فيها بعد استكمال تطهيرها من فلول المليشيات الاخوانية المتمردة وملاحقة كل المتورطين بالتمرد العسكري على قيادة المحافظة وقرارات المجلس الرئاسي و القبض عليهم واحالتهم الى المحاكمة بسبب خيانتهم للشرف العسكري ، وتمردهم على قيادتهم.

 

مؤكداً ان مليشيات الإخوان الإرهابية مارست خلال اليومين الماضيين ابشع الجرائم بحق ابناء عتق خاصة وشبوة عامة من خلال استخدام الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وقصفها بشكل هستيري لمنازل المواطنين الآمنين في منازلهم ومنها استهداف منزل المواطن صدام احمد عوض بقذائف الهاون ادت الى اصابة عدد من افراد اسرته بجروح خطيرة بالإضافة الى قصف مستشفى عافية فجر اليوم وتهديد الأطباء فيها وتمركز القناصة فوق سطح المستشفى والمنازل المجاورة وعدم مراعاة حالات المرضى وكبار السن في المستشفى وكذلك قصف المؤسسات والمرافق الحكومية ومهاجمة النقاط الامنية المكلفة بحماية وتأمين العاصمة عتق.

 

*القوات المسلحة الجنوبية تؤمّن المعسكرات والمرافق الأمنية بعد تحريرها*

 

استكملت القوات المسلحة الجنوبية ممثلة بقوات دفاع شبوة والعمالقة الجنوبية تأمين معسكري محور عتق ومعسكر الشهداء ومقر قيادة قوات الإمن الخاصة ومعسكر النجدة وادارة أمن المحافظة ومعسكر المنشآت وبقية المرافق الأمنية والعسكرية بعد تحريرها بالكامل من المليشيات الإخوانية المتمردة على قرارات محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية ومجلس القيادة الرئاسي .

 

*المحافظ بن الوزير يتفقد الاوضاع الأمنية ويصدر عفو عام عن أحداث التمرد العسكري بِشبوة*

 

عقب ذلك أصدر محافظ شبوة عوض بن الوزير العولقي، اليوم، عفو عام عن أحداث التمرد والانقلاب العسكري؛ الّتي شهدتها مدينة عتق خلال اليومين الماضية.

 

حيث جاء ذَلك؛ عقب تفقد “الأخ المحافظ” الأوضاع الأمنية والعسكرية، وتطبيع الحياة المدنية، وتأمين الأملاك العامة والخاصة، في مركز محافظة شبوة.

 

وأشرف “محافظ شبوة – عوض الوزير” على نشر النقاط الأمنية والعسكرية؛ والدوريات اللازمة لِحفظ الأمن والأمان والسكينة العامة في المحافظة.

 

وشدد “المحافظ بن الوزير” على ضرورة ترسيخ قواعد الأمن وتثبيت الاستقرار، وفرض هيبة وسيادة النظام والقانون، ومكافحة الأشكال الانقلابية والظواهر التمردية.

 

ووجه “المحافظ” المكاتب الخدمية؛ بسرعة إصلاح الأضرار الناجمة عن الانقلاب العسكري، في خطوط نقل الطاقة، مُشددًا على حماية المرافق الحكومية والاقتصادية السيادية.

 

*رئيس نتقالي شبوة يطمئن على صحة  الضحايا المدنيين بقصف المتمردين لمنازلهم*

 

اطمأن العميد علي أحمد الجبواني، رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة شبوة، ظهر اليوم الأربعاء، في مستشفى عتق القديم  على صحة المصابين المدنيين جراء إصابتهم بقصف المتمردين الإخوان لمنازلهم .

 

كما اطمأن العميد الجبواني على  الحالة الصحية لأسرة المواطن صدام أحمد عوض، التي تعرض منزلها للقصف بقذائف الهاون من قبل  القوات الخاصة التابعة للمليشيا الإخوانية المتمردة، من معسكر الشهداء، ما أدى لإصابتها بجروح خطيرة.

 

وأدان العميد  الجبواني الجريمة الشنيعة، مؤكدا أنها تعكس همجية المليشيات الإخوانية المتمردة، واستهدافها المواطنين والطواقم الطبية ونزلاء المستشفيات.

 

هذا وكانت مليشيات الاخوان الإرهابية في مارب ووادي حضرموت  قد دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة يوم أمس لتعزيز مليشياتها المتمردة على قرارات قيادة محافظة شبوة والمجلس الرئاسي لإثارة الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظة تمهيداً لإعادة سلطة الإخوان السيطرة على زمام الأمور بمحافظة شبوة ونهب ثرواتها .

 

حيث تعاملت القوات المسلحة الجنوبية مع تعزيزات الإخوان بكل قوة وحزم وافشال مخططهم الإرهابي ووقوع العشرات من المتمردين بين قتيل وجريح وكسر قواتهم القادمة من المنطقتين العسكرية الاولى والثالثة التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية.

القوات المسلحة الجنوبية تحكم سيطرتها الكاملة على مدينة عتق بعد طرد مليشيات الإخوان المتمردة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى